قلبي على حضرموت

قلبي على حضرموت
احمد بوصالح
تسارعت الإحداث وتوالت الحوادث المؤسفة والمخيفة جدا وانصبت الضربات الموجعة المتتالية على رأس وجسد الحبيبة حضرموت فيما نحن مشغولون بعقد المؤتمرات مختلفة المسميات والتوجهات ومنهمكون إلى حد الثمالة بتوجيه رصاصات العمالة والتخوين لبعضنا ولم نستشعر خطورة ما يجري في حياض حضرموت الخير وبأهلها الخيرين .
بجد إن ما يحدث ومنذ فترة ليست بطويلة في مناطق المحافظة الجنوبية الأكبر على الإطلاق (حضرموت) العلم والعلماء والسلم والإسلام حضرموت التاريخ والحضارة الإرث الثقافي العريق والخير والثروة حضرموت الأرض والإنسان المتعلم والمثقف المسالم شي يبعث الخوف والرعب في كل الأنفس والقلوب المحبة لحضرموت وأهلها ويدفع المرء لوضع يده على قلبه من القادم المجهول وفقا لما يجود به الحاضر المرير.
اليوم مدن وقرى وأودية وشعاب وصحراء حضرموت تعيش وضع استثنائي لأعتقد أن عاشته من قبل أبدا فالسماء ملى بالطائرات والأرض مزدحمة بالدراجات النارية وكلاهما يحمل في أحشائه أدوات الموت والدمار فطائرات ودراجات الموت الموجه لم تستثني أحد من شباب ونساء وأطفال على اعتبار أن واحدة تصيب الهدف وأخرى تخيب و(تحط) في رأس إنسان بري .
اليوم مدن وقرى ساحل ووادي حضرموت تحت في فوهات الصواريخ الأمريكية الصنع والبنادق المختلفة الصناعة الممسك بزناد إطلاقها أناس اختلفوا فيما بينهم حول كل شي إلا على القتل والتدمير وزرع الخوف والرعب في قلوب الآمنين من أمه الإسلام في بلاد الإسلام .
فمسلسل التفجيرات والاغتيالات والقصف الجوي الموجه بعناية فائقة الذي تم تدشينه في حضرموت قبل نحو سنتين من الآن وأستمر في عرض حلقاته وبنجاح منقطع النظير وارتفعت وتيرته خلال الأشهر القليلة المنصرمة الذي كانت نتائجه حصد العشرات بل المئات من أخواننا الحضارم المدنيين والعسكريين يوحي بأن وراء الأكمة ما ورائها وأن مخطط تم أعداده بليل يستهدف حضرموت ودليلي على ذلك مقارنتي لما حدث ويحدث اليوم في حضرموت ببداية ونهاية ما حدث في أبين بالأمس القريب جدا.
حقيقة الأمر خطير ومخيف جدا وينذر بقادم أخطر وأسوى ربما يفوق سؤ ما عرفته أبين وما زالت تعيش تحت وطأته لسبب بسيط وهو أن أبين شهدت حينها تواطى مخزي من عدد كبير من أبنائها من القيادات الكبيرة والوسطية فهل يتعض أبناء حضرموت من ذلك ويحرصون على عدم الوقوع في نفس الخطاء الأبيني القاتل؟ أم سيقفون وقفة رجل واحد في عملية تصدي كبرى تهدف لإفشال ذلك المخطط الجهنمي الذي أحيك لحضرموت وأبنائها؟
عموما وفي خضم زحمة التساؤلات المخيفة التي تطرق رأسي بعنف أقولها بخوف يكاد يقتلع ما بين أطلعي (قلبي علي حضرموت ) داعيا لها المولى بأن يستر عليها وعلى أهلها ويجنبها ويجنبهم كل مكروه (اللهم آمين)

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: