لصوص يبحثون عن ستار التخفي

 

 

غمدان ابو اصبع

يتداول اعضاء حزب الاصلاح مقال لفتحي بن لزرق يدعي ان احد الاشخاص زار مارب بهدف اقناع محافظها توريد الاموال الى البنك المركزي بعدن وان المحافظ اوصلهم الى ثلاث فلل مكتظة بالاموال معبرآ لهم عن استعداده تحويل هذه الاموال وشحنها فوق القاطرات الى البنك المركزي بعدن بشرط ان تضمن له اللجنة المكلفة بحصر هذه الاموال صرف مستحقات محافظة مارب دون اعتراضهم او شتمهم باوصاف دحباشي .

كل تلك الاحديث غير المعروف صاحبها دفعت الى تهافت المحسوبين على حزب الاصلاح لتناقل مقال بن لزرق رغم ان له عشرات المقالات لم يسبق لهم تناقلها تدفع المتابع لتساؤل عن الاسباب الحقيقة وراء هذا التدافع وحقيقة ذلك من اكاذيبه .

وبغض النظر عن ما كتبه فتحي الا ان الواقع يكذب بعض المزاعم والتي تقول لوكان محافظ مارب يخاف من عدم قدرة البنك منح المحافظة مستحقاتها فلماذا لم تقتطع المحافظة مستحقاتها المخصصة عبر الموازنة المحددة لها ويورد الباقي الى البنك المركزي فمحافظة عدن تمنح كل موظفي الدولة ممن قدموا اسمائهم للخدمة المدنية ومن جميع المحافظات رواتبهم الشهرية دون محاباة ولا اكاذيب تظليلية تبحث عن حجج واهية.

ولا ادرك كيف انطلت مثل تلك التراهات المسوقة من المتحدث لبن لزرق عن اقتطاع ماهو مستحق للمحافظة بصفته حق طبيعي بينما لايحق للمحافظ او غيره احتجاز ماهو اكبر من المخصص لها.

في الواقع ماكتبه فتحي بن لزرق في مقاله سيضع العديد من التساؤلات عن حقيقة هذه الاموال واين تذهب ومن المستفيد منها وماهي الالية التي تنفق من خلالها في ظل تغييب كامل للبنك المركزي وفروعه عن حقيقة هذه الاموال وكم تصل قيمتها.

لاستبعد ان فتحي بن لزرق كان يهدف الى فتح باب التساؤلات وحقيقة نهب اموال نفط مارب بطريقة ذكية وربما هي رسالة تحمل الغاز.
وبما ان المتهافتون على تناقل هذا المقال يؤكد حجم الغباء والجهل لحقيقة تلك الرسالة العميقة في مضمونه المنمقة في ظاهرها لمحافظ مارب ومن خلفه حزب الاصلاح جعلتهم لايدركون مضمونها الحقيقي

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: