صحيفة ” يافع نيوز ” تنشر ما لم ينشر عن شركة ” عدن نت ” وتحرير قطاع الانترنت عن صنعاء

 

ما إن تم الإعلان عن شركة “عدن نت” للانترنت إلا وانهالت سيل من الانتقادات والاتهامات من كثير من النشطاء والشخصيات التي تصف هذه الشركة بأنها وهم لا وجود لما يُقال عنها في الواقع.

قرأنا كل ما قدمته وزارة الاتصالات عن هذا المشروع ، الذي قالت إنها وعبره ستسحب البساط على صنعاء وتحول مركز التحكم إلى عدن ، لتعود كل واردات الاتصالات للدولة في عدن بعيداً عن سيطرة واحتكار الحوثيين لهذه الخدمة التي تزداد سوءاً يوماً بعد يوم بسبب الحرب المستمرة والتلاعب المستمر في الخدمة واضعافها وقطعها من قبل المليشيات الحوثية في صنعاء ، في حربٍ تقوم بها ضد المناطق المحررة.

“يافع نيوز” بعد أن رصدها كمية الآراء المنتقدة لهذه الشركة مقابل كل الخدمات والمميزات التي نشرتها وزارة الاتصالات عن هذا المشروع، سعت لإيضاح الرؤية للمهتمين والمتابعين لهذا الموضوع الذين أصبحوا في حيرة مما يسمعون ولا يرون في الواقع شيئاً حتى الآن..

 

تقرير (خاص) يافع نيوز –  مريم محمد

ذهبنا لمقابلة مدير الاتصالات في العاصمة عدن المهندس/ عبدالباسط الفقيه للاستيضاح أكثر حول هذا المشروع ، وشرحه وتوضيحه للعدد الضخم من المهتمين المترقبين لهذا المشروع الذي سيحدث فرقاً كبيراً وتطوراً ملحوظاً في هذا المجال.

ما تم افتتاحه ليس مشروع انترنت فحسب , وإنما هي بنية اتصالات متكاملة تبدأ من البوابة الدولية للاتصالات , تمر الى السنترال الخاص بالاتصالات الدولية والملتيميديا ( IMS) , ثم السنترال (ISP) الذي يأخذ الأنترنت من الخارج ويوزعه بعدة أنظمة منها النظام الذي يقوم بتوزيع الانترنت عبر الوايرلس ( LTE) , ونظام توزيع الانترنت الأرضي (ISP) , والنظام الخاص بالبنوك والشركات ( IMPLS).

حزمة مشاريع ضخمة

حول المشاريع التي تم افتتاحها مؤخراً من قبل وزارة الاتصالات يقول المهندس” عبدالباسط الفقيه ” : إن ما تم افتتاحه ليس مشروع انترنت فحسب , وإنما هي بنية اتصالات متكاملة تبدأ من البوابة الدولية للاتصالات , تمر الى السنترال الخاص بالاتصالات الدولية والملتيميديا ( IMS) , ثم السنترال (ISP) الذي يأخذ الأنترنت من الخارج ويوزعه بعدة أنظمة منها النظام الذي يقوم بتوزيع الانترنت عبر الوايرلس ( LTE) , ونظام توزيع الانترنت الأرضي (ISP) , والنظام الخاص بالبنوك والشركات ( IMPLS).

كما تم أيضاً إنشاء مركز التحكم والسيطرة ( NOK) الذي يقوم بمراقبة كل الاتصالات , بالإضافة إلى أنظمة للفوترة والحسابات من أحدث الأنظمة والتي تختص بفوترة الانترنت عن طريق الوايرلس ( LTE) كشركة (عدن نت) التي ستدخل في الخدمة قريباً, والانترنت الأرضي والانترنت الخاص بالشركات والبنوك. وهذا ما كان موجود في صنعاء وتم نقله الآن الى العاصمة عدن .

بالإضافة الى تجهيز الكابل البحري  AAE-1الذي بلغت تكلفته  45 مليون دولار والذي يربط 19 دولة بينها عدن , حيث أًصبحت اليمن دولة مشاركة في هذا الكابل وليست مستأجرة تحصل على سعة 1800 GB , والذي لن تستطيع الحصول عليها بالخدمة الحالية حتى لبعد عشرات السنين.

 

بُنية اتصالات متكاملة

كل هذه المشاريع تم بنائها في وقت واحد , وهو ماجعلها تتميز بالجودة العالية , والمستوى المتطور والحديث, حيث تم اعتماد آخر اصدار لهذه الانظمة , خاصة بعد سحب الصفر الدولي 00967 من صنعاء ونقل مركز التحكم والسيطرة الى عدن.

وزارة الاتصالات في العاصمة عدن اعلنت انها على أتم الاستعداد لمواجهة أسوأ الإحتمالات وقد وضعت احتياطاتها تفادياً لأي مشكلة قد تعرقل عمل هذه المشاريع , التي ما إن تبدأ سيشعر الناس بمدى النقلة النوعية ومدى الفرق بين ADSL  وعدن نت.

ستكون هناك سرعات غير محددة للـ (VIP) , بينما ستكون سرعة 20 M/S للمشتركين من المواطنين العاديين.

التجهيز للانطلاق

بالنسبة لشركة (عدن نت) والتجهيز لتدشين عملها يقول المهندس عبدالباسط الفقية ” قمنا بمراسلة جميع الشركات ( سبأفون, يمن موبايل, واي, MTN) وأعطيناها أنذار خلال شهر لتقوم بالربط من العاصمة عدن , لأن الاتصالات الدولية موقوفة في صنعاء ومفتوحة في عدن , وهناك ملايين الدولارات محجوزة في السعودية لابد من قيام الشركات بالربط من عدن حتى يتم الأفراج عن هذه الأموال التي يتبع جزء منها الدولة والجزء الآخر الشركات.

 

خدمات ومميزات

كثيرة هي الخدمات  والمميزات التي تتميز بها شركة (عدن نت) التي ستبدأ العمل قريباً بالرقم (79) منها:

  • نقل مشتركيها إلى الجيل الرابع القابل للتحديث للخامس 5 والذي لا تتميز به شركات الاتصالات والانترنت في أرقى الدول العربية كمصر والسعودية التي تستخدم الجيل الرابع 4.0.
  • أيضاً ستكون هناك سرعات غير محددة للـ (VIP) , بينما ستكون سرعة 20 M/S للمشتركين من المواطنين العاديين , حيث تمت مراعاتهم ومحاولة أن تكون تكلفة الاشتراك قليلة , كما سيتم الاعلان عن اسعارها واسعار التحميل لاحقاً فور موافقة مجلس الوزراء عليها خلال هذا الشهر , وسيتم تدشين الخدمة في موعد أقصاه 30  يوليو الجاري.
  • كما إن معدل التحميل في (عدن نت) وبعد تجريبه وصلت سرعته إلى 7 MB/S الذي في الوقت الحالي لا يتجاوز 400 KB/S .
  • وضع نظام يحدد الأماكن التي فيها ضعف في الخدمة بسبب إزدياد عدد المستخدمين في المحطة الواحدة , وذلك لأن زيادة المشتركين في المحطة يضعف مداها وهو ما يُحدث بعض القصور في الخدمة قبل أن يقوم النظام بعرض الخرائط التي توضح مكان الضعف ومعالجته بعمل تقوية لحل المشكلة .
  • تركيب 35محطة في عدن وحدها , والتدرج في إيصال الخدمة للمحافظات القريبة كلحج وأبين والضالع  ثم شبوة وحضرموت.
  • استخدام IPV6 في ربط الانترنت , والذي يستخدم في الدول المتقدمة كألمانيا .

 

شركة مستقلة

ولم تكن الأحاديث والمنشورات التي تم تداولها في مواقع التواصل الاجتماعي حول تابعية شركة (عدن نت) لشركة اتصالات اماراتية , حيث نفى ذلك مدير الاتصالات في العاصمة عدن واطلعت “يافع نيوز” على بعض التراخيص التي تؤكد استقلالية هذه الشركة , حيث أكد الفقيه أن شركة (عدن نت) مستقلة ولاتتبع أي شركة , ساهمت وزارة الاتصالات الاماراتية بمساعدتها في الحصول على التراخيص من أجل توقيع العقود مع الشركات الخارجية ومن ضمنها شركة (هواوي) الصينية , بالرغم من أن الإمارات العربية الشقيقة كانت قد اعتمدت مبالغ طائلة لتمويل هذه المشاريع لكن تم إلغاء هذا وعرقلته بسبب بعض السياسات في بلدنا.

التقرير خاص بصحيفة وموقع ” يافع نيوز ”  عن اعادة النشر او الاقتباس لابد من الاشارة الى المصدر 

 

 

 

 

 

 

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: