اللقاءات الجنوبية : وضرورة سرعة تفعيل نتائجها

بقلم/عبدالرحمن سالم الخضر

كلنا تابعنا في اليومين الأخيرين تلك التصريحات الصادرة من قيادة ” المجلس الانتقالي ” والتي أكدت أن اللقاءات الأخيرة التي تمت مع معظم القيادات السياسية الجنوبية كانت مثمرة.

والكل يرحب بأي جهود وطنية جنوبية تعمل بصدق على لملمة الصف الجنوبي بمسؤولية وطنية بعيدة عن المكايدات السياسية القاصرة والتي لطالما كانت ابرز الاسباب لتشتيت الجنوب ارضا وانسانا.

ونتمنى ان يكن الجميع اليوم قد ادركوا كل سلبيات الماضي والحاضر التي جعلت ابناء الجنوب وسيلة لتنفيذ مخططات قوى معادية !

قوى نجحت في استخدام الجنوبيين لضرب واضعاف بعضهما البعض ان معظم أبناء الجنوب داعمين وسيقفوا مع كل صوت يبداء عمله الوطني بوحدة الصف الجنوبي دون النظر الى أي مصلحة او تبعية لأي جهة مهما كانت ! كما يجب على كل القيادات السياسية سوا  كانت في الداخل او الخارج ان تعلم ان شعب الجنوب فيه اليوم من الوعي السياسي الوطني ما يجعله ان يفرق بين من يعمل بصدق ومسؤولية تجاه قضية شعب لازال يعاني الكثير من كل السياسات الخاطئة سابقا ولا حقا !  كما يجب على كل القيادات الجنوبية ان تدرك جيدا ان المرحلة الحالية تتطلب وحدة الصف والعمل بوعي سياسي يتناسب مع هذه المرحلة البالغة الصعوبة والتعقيد سوا كان على المستوى الحربي او السياسي في عموم اليمن وانه لمن الضروري اليوم ان نوحد الصف والكلمة التي تجعلنا مؤهلين للمرحلة القادمة سياسيا وعسكريا وان نعمل جميعا على تفويت الفرصة على تلك القوى التي تعمل ليل نهار على تشتيت صفنا وجعلنا في نظر المجتمع الدولي والاقليمي مجرد جماعات  قابلة للتبعية والاسترزاق حنى يظل شعبنا رهينة لتلك القوى التي ذاق على يديها الامرين !

اننا اليوم نكرر مطالبتنا لكل القيادات السياسية الجنوبية داخل الوطن وخارجه

بإن يعوا جيدا هذه المرحلة الخطيرة التي من المعيب والمؤسف ان يوجهنا فيها او يحرص على وحدتنا غيرنا ! انها مرحلة ان نكون او لا نكون ! مرحلة ان يمارس الجميع عمله السياسي بمسؤولية وطنية خالية من العنترة او التشكييك وتخوين بعضنا

وواهم من ضن انه سيكون والي او يحضى بادنى احترام من أي جهة كانت مالم يحترم اخيه ! وواهم من ان ظن انه الوطني الشريف دون سواه

ان من يريد النضال الوطني الحقيقي عليه ان يعلم انه بمفرده لن يستطيع تحقيق هدف سامي يتمثل في استعادة وطن ! وعليه ان يعلم

ان من يؤيد طرف جنوبي ضد طرف آخر  عليه ان يعلم ان ذلك ليس سوا مرتزق ينطبق عليه كلمة عميل لا يهمه سوأ مصلحة ادنى من تافهة

نتمنى ان تشهد الايام المقبلة وحدة صف جنوبي شاملة فيها يعمل كل شخص من موقعه اينما كان وفي اي جهة يعمل

وعلينا جميعا ان نؤمن بالراي وان اختلفنا نؤمن أكثر من اننا جميعا تجمعنا ثوابت وطنية مقدسة

والله ولي التوفيق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: