جبهة (نهم) أم (نِمْ)!!

د.علي صالح الخلاقي:

جبهة (نهم) تعرضت للسطو على حين غرة، إذ سرق منها الحوثيون (الهاء) منذ تعيين الجنرال العجوز في منصبه، وأضحت منذ ذلك الحين جبهة(نِمْ) ..وما زالت تغط في نومِ عميق، ولا تشكل أي ازعاج أو خطر على الحوثيين، الذين أصبحوا في مأمن من ناحيتها.
كنت شخصياً قد أطلقت على هذه الجبهة في أحاديث سابقة مع القنوات الفضائية وصف جبهة (محَّلك سر) لمراوحتها عند فرضة نهم منذ ثلاث سنوات..
لكننا الآن لم نعد نسمع عن أية حركة في فرضة(نهم) أو(نم) لا فرق، ولا في جارتها (صحن الجن)، وكدنا ننسى (نقيل بن غيلان)، وتلاشت أحاديث العجب، التي اتحفنا بها محمد العرب عن العشرة كيلومترات التي تفصل عن مطار أرحب..
لكن كل هذا الكلام صار حديث سراب..ولم تعد جبهة (نهم) تتحرك، ولو حتى حركة بسيطة (محلك سر) مع نهاية كل شهر..بل تحولت إلى جبهة (نم)..ونامت نومة أهل الكهف..وستظل على حالتها حتى تجد من يعيد (الهاء) المسروقة منها، ويوقظها من سباتها…!!!!!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: