الدوري الانكليزي: آرسين فينغر يترك أرسنال في نهاية الموسم بعد 22 عاما مدربا و3 بطولات دوري و7 كؤوس اتحاد

يافع نيوز  الرياضة

قال الفرنسي آرسين فينغر مدرب أرسنال الانكليزي في بيان أصدره النادي أمس إنه سيترك النادي اللندني في نهاية الموسم الحالي رغم أن عقده ينتهي في آخر الموسم المقبل.
وأضاف فينغر (68 عاما) الذي سيترك النادي بعد نحو 22 عاما: «بعد تفكير طويل ومحادثات مع إدارة النادي أشعر أنه من المناسب لي التخلي عن تدريب النادي في نهاية الموسم الحالي.
أشكركم على منحي الفرصة لخدمة النادي خلال سنوات طويلة لن أنساها… وأديت مهمتي مع النادي بكل التزام ونزاهة… وأود أن أوجه الشكر للطاقم الفني وللاعبين والمدراء والمشجعين الذين جعلوا هذا النادي مميزا».
وأردف المدرب الفرنسي المخضرم: «أناشد المشجعين الوقوف خلف الفريق لتحقيق أداء لافت حتى نهاية الموسم وأناشد جميع محبي أرسنال الحفاظ على قيم النادي… مع حبي ودعمي للأبد». وكان فينغر انضم للنادي اللندني في أكتوبر/تشرين الأول 1996 وهو حاليا صاحب المدة الأطول بين المدربين الحاليين على مستوى الكرة الانكليزية. وقبل خمس جولات من نهاية الموسم يحتل أرسنال المركز السادس في الدوري الممتاز برصيد 54 نقطة بفارق 33 نقطة عن مانشستر سيتي الذي ضمن التتويج باللقب. لكن فريق فينغر ينافس في الدور قبل النهائي في الدوري الأوروبي، وسيكون بوسعه المنافسة في دوري الأبطال الموسم المقبل إذا توج باللقب.
ومع أرسنال توج فينغر بلقب الدوري الممتاز ثلاث مرات، بينها مرة لم يعرف فيها فريقه طعم الهزيمة طوال الموسم، كما فاز بسبعة ألقاب في كأس انكلترا، وتأهل تحت قيادته لدوري أبطال أوروبا طوال 20 عاما متتالية، وجمع بين لقبي الدوري وكأس انكلترا مرتين في 1998 و2002.
وقال أرسنال إنه سيعلن في أقرب فرصة ممكنة عن خليفة فينغر، بينما أشارت توقعات إلى أن توماس توشيل مدرب بروسيا دورتموند السابق والذي لا يرتبط بأي فريق حاليا هو الأقرب لتولي المهمة خلفا لفينغر. وعبر ستان كرونكي صاحب أكبر حصة من أسهم أرسنال عن حزنه لرحيل فينغر قائلا: «إنه واحد من أصعب أيامنا مع الرياضة طوال سنوات».
وأضاف: «انجازات أرسين مع النادي في الملعب وخارجه كانت من أهم أسباب ارتباطنا بأرسنال. استمراره الطويل والتزامه خلال هذه المدة الطويلة على المستوى الأعلى من اللعبة لن يتكرر». وكان فينغر مدد تعاقده مع أرسنال لعامين، العام الماضي وقال في وقت سابق إنه ينوي البقاء حتى نهاية العقد. كما تعرض لضغوط متزايدة بسبب فشل فريقه في المنافسة بجدية على لقب الدوري، بينما طالب بعض مشجعي النادي بإقالته.
وقال بوب ويلسون حارس أرسنال السابق إنه «تلقى صدمة قوية… أرسين ليس فقط أعظم مدرب في تاريخ أرسنال بل أنه أيضا وبصفة شخصية غير وجه اللعبة في هذه البلاد».

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: