الوزير كفاين يفتتح الدورة التنشيطية لكوادر الرقابة والتفتيش البحري

يافع نيوز – عدن:

افتتح صباح اليوم فهد كفاين وزير الثروة السمكية الدورة التدريبية التنشيطية لكوادر إدارة الرقابة والتفتيش البحري والتي تنظمها الهيئة العامة للمصائد السمكية في خليج عدن تحت عنوان ( أهمية التفتيش البحري في الحفاظ على الثروة السمكية خلال الفترة من ١٧- ١٩ ابريل ٢٠١٩م وفي حفل الافتتاح الذي بدء بالقرآن الكريم القى فهد كفاين وزير الثروة السمكية كلمة اكد فيها اهتمام وزارته بتأهيل وكوادر الهيئات والمؤسسات التابعة للوزارة خصوصا كوادر الرقابة والتفتيش البحري الذين يمثلون الشريحة الهامة الذي يعول عليهم حماية الثروة السمكية لبلادنا من خلال قيامهم بواجباتهم في الرقابة والاشراف على عمليات الاصطياد .مراقبة الشواطئ والجزر اليمنية ولمسافة اكثر من ٢٥٠٠ كيلو واشاد وزير الثروة السمكية بجهود قيادة وكوادر الهيئة العامة للمصائد السمكية خليج عدن على جهودهم في تنظيم الدورة .مؤكدا انه حصل على توجيهات من فخامة رئيس الجمهورية باهمية توفير الدعم اللازم لتنشيط دور القطاع السمكي خصوصا ما يتعلق بتفعيل

دور الرقابة والتفتيش البحري باعتباره صمام امان لحماية الثروات البحرية .مشيرا الى خطورة ما تتعرض له ثرواتنا من ابتزاز واستغلال جائر من قبل شركات الاصطياد وأطراف اجنبية مستغلين ما تمر به بلادنا من اوضاع جراء الحرب .في الوقت الذي نحن باحوج ما يكون للاستفادة من موارد ثرواتنا البحرية من خلال انضباط عملية الاصياد التقليدي ومراقبة تحركات شركات الاصطياد في مياهنا الاقليمية .
وكانت قد القيت كلمة من قبل / ناصر عبدالله النسي رئيس الهيئة العامة للمصائد السمكية خليج عدن استعرض فيها الاشكاليات التي تواجهها الهيئة والاضرار الكبيرة التي لحقت بمباني الهيئة والبنية التحتية في الحرب العدوانية التي شنها الحوثي على مدينة عدن سواء في المباني او الورش الفنية المركزية الخاصة باصلاح السفن التي دمرت واحرقت اجزاء كبيرة منها بالاضافة الى تدمير ثلاجات بقدرة ٣٠٠٠ طن واخرى ٢٠٠ طن ومصنعين للثلج ومستودعات قطع الغيار المركزية واضاف بان الهيئة لم تحصل سوى على ١٤ ٪ من موازنتها التشغيلية منذ ما بعد الحرب .داعيا الحكومة الى الاهتمام في اعادة بناء ما دمرته الحرب ورصد الموازنات التشغيلية الكافية .وكان ايهاب النجاشي
نائب مدير ادارة الرقابة والتفتيش البحري قد القى كلمة اللجنة الاشرافية رحب فيها بالحاضرين واستعرض اهمية الدورة التي تركزت محاورها حول المياه البحرية اليمنية والثروة السمكية والامتداد الجغرافي والرياح والتيارات وموسم الاصطياد وانواع المصيد .وشرح الاشارات الدولية بالاعلام .والتعريف بالرقابة والتفتيش البحري والمهام الرئيسية للمفتش البحري .

وشرح قانون الصيد واستغلال الاحياء المائية وحمايتها .واسس الملاحة البحرية وتحديد خط السير الاستغاثة في البحر .

حضر حفل الافتتاح عدد من وكلاوزارة الثروة السمكية.

*من: عبدالسلام هائل
تصوير/ زكي اليوسفي

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: