عمــــــــالقة الفن وأم المدائن عدن 4

بقلم/عبدالرحمن سالم الخضر

عندما بدأت أكتب هذه الحلقات عن عمالقة الفن احترت بمن ابتدي واحترت بمن انتهي

لكنني وصلت الى قناعة اننا نكتب عن عمالقة يكاد كل فنان منهم يمثل مدرسة مستقلة للفن الراقي الاصيل

فماذا عسانا ان نقول عن الموسيقار ” احمد بن احمد قاسم ” ذلك العملاق وصاحب الرصيد الكبير من الاغاني الخالدة التي عن

غناها وتفرد فيها بلون ذو نكهة خاصة طالما جعل فيها نكهة ام المدائن عدن اغاني حتى اليوم كل من يسمعها يعيش جو عدن وفن عدن الجميل

تلك الاغاني الخالدة ” ياعيباه ” ابتدينا ” في جفونك” من عيونك” نار بعدك ” تهجر وتنساني ” وغيرها من كنوز الفن لهذا الفنان العملاق

الذي كان قبل أيام ذكرى رحيله ال 25 رحمك الله ايها الفنان العملاق احمد بن احمد قاسم يا من رحلت لكنك ستظل بفنك ورصيدك الفني الرائع الذي سيظل يتربع على عرش الفن الراقي الاصيل وستظل اغانيك واعمالك الفنية جزء لا يتجزاء من أم المدائن عدن بنكتها وذوقها الخاص كم نجدها لحظات رائعة فيها نتلذذ حين نكتب او نتذكر عمالقة فننا الاصيل.

فكم يزداد الفرح بذكر الفنان الموسيفار ” محمد محسن عطروش ” ذلك الفنان والقامة الفنية الرفيعة فكم كان عطروش المتميز باغانيه الوطنية الخالدة

برع ياستعمار ” يبن الوطن ” بسم الوطن سهله ووديانه والجيش ذي حارب على شانه “

وكم لك من رصيد كبير من تلك الاغاني العاطفية الخالدة فمن مننا لم يسمع ” جاني جوابك ” الاعتراف ” يارب من له حبيب ” طبع الزمن هكذا ”  يا اهل لودر سقى الله سلامكم ” هيبه هيبة ” دعوة الاوطان ” وغيرها من الاغاني النادرة بالاضافة الى الكم الهائل من اغانيك

التي لحنتها لفنانين كبار وتغنوا بها … فتحية لك ايها العملاق يامن ستظل اغانيك الوطنية حية حتى يحي الوطن ويتعافى

ويا من ستظل الحانك واغانيك خالدة متجددة متحدية كل الازمان ومراهنة

على تربع عرش الفن في الجنوب خاصة… سائلين الله عز وجل ان يمنحك الصحة والعافية

أنت يا من غنا الحانك واغانيك كثير كان ابرزهم الفنان القدير ” عوض احمد”  ذلك الفنان الرائع الذي يكاد صوته من اجمل واروع الاصوات الغنائية في عدن

فما أجمل ما غنا للعطروش فمن مننا لم يسمع ” ليه كذا بالله ” ألا ليه ياهاجري ” العيش والملح “يارب من له حبيب ”  هكذا عندما يذكر اسم الفنان عطروش

تجد الفنان عوض احمد تؤوام لعطروش بالاضافة الى كم كبير من الاغاني الرائعة التي غناها هذا الفنان الكبير

ومن ابرز تلك الاغاني سالت العين ” للشاعر العملاق ” عبدالله هادي سبيت ” هذه الاغنية التي شدا بها عوض احمد دويتو مع الشاعر عبدالله هادي سبيت

 فكانت الاجمل والاروع رغم ان هذه الاغنية غنا بها معظم الفنان

مثل بن حمدون ” فيصل علوي ” ابوبكر سالم ” عبدالكريم توفيق وغيرهم

حقا ما أجمل هؤلا العمالقة الذين رحل منهم من رحل وبقي منهم من ندعوا الله عز وجل ان يمنحهم الصحة والعافية

مع تكرار مطالبتنا للجهات المعنية ان تقدم لهم الرعاية وان تقوم بواجبها الوطني والاخلاقي تجاههم !

فمنهم كثير يعانون من المرض والعوز الشديد وذلك جراء الظلم الذي تعرضوا له فمن يصدق ان الفنان ” عوض احمد لا يستلم سوا مبلغ اربعون الف ريال يمني كراتب!!

وهناك حالات كثيرة مشابهة بالمناسبة حبينا ان نختم حلقة اليوم لنكرر مطالبتنا للجهات المعنية ممثلة بوزارة الثقافة ان تقوم بواجبها

تجاه مثل هؤلا الفنانين الكبار الذين لا يسر حالهم ومن ينظر الى اعمالهم وما قدموا يقف حائرا متعجبا ويقول لماذا الفنانين ! الساسة وقلنا يمكن ! لكن الفانين فهذا مالا يقبله ضمير او مسؤول يعي ويدرك ما قدمه هولاء العمالقة طوال عقود من الزمن

نتابع ونواصل باذن الله

شاهد أيضاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: