مؤتمر حضرموت الجامع يدين محاولة اغتيال المقدم التميمي ويدعو الشرعية والتحالف لمعالجة الانفلات الأمني في الوادي


يافع نيوز – حضرموت.

أدان مؤتمر حضرموت الجامع بشدة جريمة محاولة الاغتيال الآثمة الذي تعرض لها عضو رئاسة الهيئة العليا المقدم أنور بن منصور بن يماني التميمي ، مساء أمس في منطقة الجحيل، وهو في طريقه بسيارته ومعه أبنه إلى مدينة تريم ،حيث أطلقت عناصر إجرامية، كانت على متن دراجة نارية، الرصاص باتجاه سيارته ولم تصبه ومرافقه – والحمد لله – بأي أذى.

وقال في بيان صادر عنه اليوم : أن هذا الاعتداء الإجرامي الآثم خطير للغاية , بوصفه يهدد الأمن والسلم الاجتماعي ويسعى للنيل من هامات وشخصيات المجتمع الحضرمي , واننا إذ نطالب الأجهزة الأمنية والعسكرية بوادي حضرموت بسرعة ضبط الجناة وتقديمهم إلى العدالة لينالوا جزائهم الرادع.

مضيفا : لقد عرف المقدم أنور بن منصور بن يماني التميمي بدوره الكبير والمخلص في خدمة حضرموت وابنائها وحرصه على أمنها واستقرارها وتوحيد كلمة أبنائها بنزاهته وأخلاقه ومواقفه التي لا تخفى عن الجميع.

وقال البيان : ان هذه الجريمة تضاف إلى ما قبلها من جرائم الاغتيالات التي عجزت الأجهزة الأمنية عن ضبطها , وهي شاهدة على حالة الانفلات للوضع الأمني في وادي حضرموت المثخن بالأحداث المنكرة من إراقة للدماء واستهتار وعبث وفوضى , وهو الأمر الذي يحتم على من بيدهم القرار في الشرعية اليمنية والاشقاء في التحالف العربي إلى معالجة هذا الملف بجدية ووقف تداعياته الخطرة والتي تنسف كل جهود إعادة تطبيع الحياة واستتباب الأمن والاستقرار .

وتابع البيان : واننا ندعو كل أبناء حضرموت بمختلف توجهاتهم السياسية ومكوناتهم الاجتماعية إلى إدانة هذا الاعتداء الإجرامي , ونبذ كل الأعمال التي تخل بالأمن والاستقرار وتهدد السلم الاجتماعي وتتنافى مع تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف وقيم وعادات وتقاليد وأعراف مجتمعنا الحضرمي الأصيل .. كما نحث الجميع على مزيد من التلاحم والاصطفاف لما يحفظ أمنهم وسلامهم ومواجهة ما يحاك ضدهم من مخططات تآمرية, والوقوف بقوة إلى جانب الأجهزة الأمنية والعسكرية لتقوم بواجباتها والمسؤوليات المنوطة بها وبخاصة وقف استمرار الانفلات الأمني في مناطق الوادي..
حفظ الله حضرموت وأهلها من كل سوء.

صادر عن :
مؤتمر حضرموت الجامع
10 ابريل 2018

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: