عاصفة الحزم أوقفت المد الإيراني ومحاولات إبعاد اليمن عن محيطه العربي

يافع نيوز  – خاص

عرضت قناة الغد المشرق البرنامج السياسي الاجتماعي قضايانا، الذي يقدمه الزميل الإعلامي وديع منصور، وقد استضاف البرنامج في الاستوديو الأستاذ مختار اليافعي رئيس تحرير صحيفة عدن 24، وعبر الأقمار الصناعية اللواء الركن مستور الأحمري الخبير العسكري والاستراتيجي، والدكتورة وسام باسندوه الأكاديمية والناشطة الحقوقية.

اللواء الركن مستور الأحمري الخبير العسكري والاستراتيجي قال إن عاصفة الحزم منذ قيامها في مارس 2015 كان لها أهداف سياسية وعسكرية وانسانية، وأهدافها السياسية عندما بدأت عاصفة الحزم كانت الميليشيات الحوثية تسيطر تقريبا على جميع اليمن وكانت الحكومة الشرعية خارج اليمن ووقتها تفاخرت إيران بأنها أصبحت في رابع عاصمة عربية، وبعد قيام عاصفة الحزم منذ ثلاث سنوات تم تحرير 85% من الأراضي اليمنية وهي الآن بيد الحكومة الشرعية، وتم تشكيل جيش وطني مدرب وجاهز، وتحرير معظم محافظات الساحل الغربي مما حد من تحركات الميليشيا الحوثية.

الدكتورة وسام باسندوه الأكاديمية والناشطة الحقوقية تتساءل أين كان اليمن لو لم تقوم عاصفة الحزم؟

تجيب باسنوده، أنه حين بدأت الميليشيات الحوثية بمد سيطرتها على كافة المحافظات ومحاصرة الرئيس الشرعي وفرض الإقامة الجبرية على الوزراء متجاهلين اتفاقية السلم والشراكة ، فجاءت عاصفة الحزم لترد الروح للشعب اليمني.

الأستاذ مختار اليافعي رئيس تحرير صحيفة عدن 24 تساءل ماذا لو لم تكن عاصفة الحزم؟

يجيب اليافعي، أن المليشيات الحوثية عصابة إجرامية إرهابية تقوم بتنفيذ انتهاكاتها وجرائمها بحق المدنيين،  بدعم من صناع الإرهاب في المنطقة مستخدمةً الطائرات لقصف المدنيين العزل في اليمن ونفذت مجازر بحق اليمنيين وما زالت في تعز حيث تقتل الاطفال والنساء وتدمر المرافق الخدمية مثل المستشفيات والمدارس، لو لم تقوم عاصفة الحزم لأصبحت اليمن اليوم تحت سلطة إيران بالكامل.

يُذكر أنه سيتم إعادة حلقة البرنامج يوم الأحد 1 ابريل 2018 في تمام الساعة 12:00 ظهراً بتوقيت اليمن.

 

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: