حزام الضالع الامني

للشاعر مطيع المردعي 

بوابة النصر تعزف في رباها نقم
دام انها بالحزام الامني اتســـوره

شموخها ما يضاهي في شموخه قمم
تنطق بفـــم الكلاشنكوف واستنفره

عنتر ومصلح وشايع رمزها والهــــرم
وبن مثيني وقايد صالح الشنفــــــــره

واليوم منها ابو قاسم صعد واقتحــم
اسوار درب النضال الشـــاق واتصدره

والذيب شلال والابطال كمن اشــــــم
امجادهم تنكتب بالدم واتسطـــــــــــره

الضالع اللي تحررها اخذتـــه بــــــدم
لم تنحني رغم هول البطش والمجزره

فيها الشجاعه وفيها الكبرياء والكرم
الضيف تعلي مقامـــــه والعدو تنحــره

حزامها الامن والراس الصليب احتـــزم
واليوم فيها الصقور الجارحه جمهــــره

شاهدة محرابهـا واسرابهــا والعلـــــــــم
مشهد تقشعر له الابدان من منضــــــره

وابو اليمامه معاهم والقــــدم بالقــــــدم
منيــر نور في الضالـع وبــه نَـــــــــوَرَُه

لابد من جهد يالضالع وشحــذ الهـــمم
ووحدة الصف اول بنـــد في دفتــــــره

شاهد أيضاً

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: