تدمير غرفة اتصالات حوثية ومخازن أسلحة والجيش اليمني يتوغل في الجراحي

يافع نيوز- متابعات

قصم طيران التحالف العربي المساند للشرعية في اليمن أمس ظهر ميليشيا جماعة الحوثي الانقلابية في محافظات صعدة والحديدة وحجة والبيضاء ومأرب عبر تسديده سلسلة من الضربات المحكمة التي أدت إلى قتل عشرات المتمردين، إضافة إلى تدمير غرفة للاتصالات العسكرية ومخازن أسلحة وذخيرة وآليات قتالية.

وتزامن ذلك مع اشتداد المعارك التي يخوضها الجيش اليمني وقوات المقاومة الشعبية في مختلف الجبهات، إذ تمكنت أمس من السيطرة على عدد من المواقع في مديرية «الجراحي» وهي ثالث مديرية تتوغل فيها القوات الحكومية جنوب محافظة الحديدة الساحلية بعد «الخوخة» و«حيس» المحررتين. وأفادت مصادر ميدانية  بأن ضربات طيران التحالف أدت إلى مقتل مائة حوثي على الأقل في مديرية الجراحي جنوب الحديدة، إضافة إلى سقوط العشرات من عناصر الميليشيات قتلى وجرحى في جبهة «ميدي» شمال غربي محافظة حجة، وفي مديرية صرواح غرب مأرب. وأفادت قناة «العربية» نقلا عن مراسلها بأن طيران التحالف دمر أمس غرفة للاتصالات العسكرية تابعة لميليشيات الحوثي مع ثلاث عربات تقل مسلحين كانوا يحاولون التخفي في الجبهة الغربية من محافظة صعدة.

إلى ذلك، قالت مصادر عسكرية إن قوات الجيش اليمني مسنودة بغطاء جوي من طيران التحالف سيطرت على «مناطق الجربة والمعامرة جنوب شرقي مديرية الجراحي في ظل تراجع لميليشيات الحوثي باتجاه مركز المديرية التي تسعى القوات لتحريرها في سياق العمليات التي تستهدف استعادة الحديدة ومينائها الاستراتيجي». وذكر المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة في الجيش اليمني أن عشرات المتمردين الحوثيين سقطوا قتلى وجرحى أمس في 10 ضربات لطيران التحالف استهدفت مواقعهم في جبهتي حرض وميدي بمحافظة حجة، إضافة إلى تدمير منصات إطلاق صواريخ وآليات عسكرية ومخابئ ومخازن للسلاح.

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: