مؤسسة البادية تطلق هويتها الجديدة نحو التنمية والعمل الإنساني


يافع نيوز – المكلا.

أطلقت مؤسسة البادية مرحلة جديدة عبر تغيير هويتها المؤسسية لتحقيق مفهوم رسالتها وهي مؤسسة تنموية إنسانية، تعتمد العمل المؤسسي المشترك لرقي المجتمع اليمني ونهضته وذلك في البيان الصحفي الصادر عنها.
وأكد الأستاذ عادل سالم بن سلم المدير التنفيذي للبادية في صدر البيان بأن الرؤية الجديدة للمؤسسة قد انطلقت من أهداف الألفية السابعة عشر حيث ستركز برامج البادية ومشاريعها على الأهداف الستة الأولى منها والهدف السابع عشر، وسنعمل جاهدين على تحقيق رؤيتنا، من خلال الدخول في مشروعات تنموية وإنسانية ترتكز على أربعة مجالات تتمثل في العمل الإنساني (تكافل اجتماعي – إغاثة) ومجال التعليم ومجال التنمية المستدامة إضافة إلى مجال الصحة، بهدف تحسين أوضاع المجتمع اليمني وبما يحقق نتائج مستديمة للمستفيدين، عبر إيجاد قاعدة شراكات عريضة مع مختلف الجهات العاملة والفاعلة في المجتمع.
وأكد المدير التنفيذي على أن الضرورة استدعت إيجاد هوية جديدة تتميز بأفكار مبتكرة تخدم العمل الإنساني والتنموي من خلال الهوية الجديدة ” البادية للتنمية والأعمال الإنسانية” لأن مهمتنا في البادية إنسانية تنموية، تعتمد العمل المؤسسي المشترك لرقي المجتمع اليمني ونهضته ، وتعكس هويتنا الجديدة التوجيهات الاستراتيجية المستقبلية للمؤسسة والتي ستركز على تحقيق نتائج أكثر فاعلية لصالح المستفيدين.
وقال يسرني إعلامكم بأن الهوية الجديدة التي اختارتها البادية تركز بشكل أساسي على الإنسان ورفع معاناته ومدّ يد العون له من خلال برامجنا ومشاريعنا في المجال الإنساني، وأن هويتنا الجديدة لها معان إنسانية سامية توحي بمصداقية الرسالة والرؤية التي نهدف إلى تحقيقها، كما يتزامن مع تدشين الهوية الجديدة إطلاق الموقع الإلكتروني للمؤسسة بحلة جديدة.
وعمدت البادية إلى تبني هوية جديدة، في خطوة قالت إنها تأكيد على مبدأ التغيير والدينامية والالتزام بالقيم المؤسسية للبادية، وأوضح البيان أن الهوية الجديدة تعدّ ثمرة عمل دؤوب وتوافق داخلي وخارجي بين مختلف مكونات المؤسسة من خلال اجتماعات وورش عمل، أرست الأسس المكونة لمفهوم وفكرة الهوية الجديدة إنطلاقا من مهمتها ورؤيتها وتطلعاتها ، وأشار البيان إلى أن عملية تبنّي الهوية الجديدة تدخل في سياق مجموعة من الإجراءات الداخلية التي تأتي في إطار تفعيل الاستراتيجية التواصلية الجديدة للمؤسسة.
ويجسد اسم “التنمية والأعمال الإنسانية”، الذي يظهر وسط الشعار، آفاق تنوع المجالات، والبرامج التي تريد أن تتموضع من خلالها البادية كفاعل أساسي رائد في التنمية الإنسانية والمجتمعية.
وفي ذات السياق أكد المدير التنفيذي للبادية أنه بإطلاق الهوية الجديدة تدخل البادية بذلك عصراً جديداً من التطور والنمو حاملةً معها ثقة شركائها التي اكتسبتها على مدار السنوات الستة عشر الماضية.
يشار إلى أن الهوية الجديدة للبادية جاءت لتتـشكل من كلمات التنمية والأعمال الإنسانية والتي تمثل بشكل كبير الالتزام بالمساهمة الفاعلة في التنمية المستدامة للمجتمع ، ولضمان الاستمرارية والإنتساب إلى المؤسسة تم الحفاظ على الهوية البصرية للمؤسسة .
كما أن إطلاق هوية جديدة للبادية لا يعني مجرد تغيير شعار, أو اسم المؤسسة فقط ولكن يمثل انطلاقةَ جديدةً لمرحلة مغايرة تتواكب مع التقدم الكبير الذي يشهده العالم من حولنا ومع المرحلة التي تمر بها الجمهورية اليمنية.
هذا وتعد البادية احدى المنظمات اليمنية الرائدة العاملة في المجالات التنموية والإنسانية تأسست في 14 أكتوبر 2001م، متخذةً من مدينة القطن قلب وادي حضرموت بالجمهورية اليمنية مقراً رئيسياً لها، معتمدة العمل المؤسسي المشترك لبناء مجتمع حضاري متميز، لتجعل الانسان أولاً ، وترسم صورة رائعة لمعاني الإنسانية والمصداقية والشفافية في كل مشاريعها وبرامجها .

مقالات ذات صلة

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock