أخر تحديث : 17/12/2017 - 12:39 توقيت مكة - 15:39 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
إعلان
يجب على الآباء الحد من وقت جلوس الأطفال أمام الشاشات لهذا السبب الخطير!
يجب على الآباء الحد من وقت جلوس الأطفال أمام الشاشات لهذا السبب الخطير!

يافع نيوز – المرأة والطفل

وجد العلماء علاقة بين الفترات الطويلة التي يتعرض فيها الأطفال للشاشات والسمنة.

وفقاً لدراسةٍ حديثة فإن الأطفال الذين يقضون وقتاً أطول في استخدام التكنولوجيا يكونون أكثر عُرضة للإصابة بالسمنة، بحسب The Independent.

وقد وجد مجموعة من أخصائيي صحة الأطفال “صلة قوية” بين ارتفاع معدلات السمنة لدى الأطفال وتعرضهم المتكرر لوسائل التواصل االجتماعي.

وفي ضوء هذه النتائج، حذر العلماءُ الآباء باتخاذ إجراءات تجاه الحد من الوقت الذي يقضيه الأطفال أمام الشاشات إلى 90 دقيقة فقط يومياً.

كما يوصي آدموس هادجيبانايس الباحث الرئيسي في الدراسة قائلاً “يجب على الآباء الحد من مشاهدة التلفزيون واستخدام أجهزة الكمبيوتر والأجهزة المماثلة لما لا يزيد عن 1.5 ساعة يومياً، وهذا عندما يتجاوز الأطفال أربع سنوات”.

ويضيف قائلاً “علاوة على ذلك، يجب على أطباء الأطفال توعية الآباء والأمهات حول المخاطر العامة

لوسائل الإعلام والتي تؤثر على النمو الجسدي والمعرفي لأطفالهم”.

ووجد الباحثون أن الطفل في المتوسط يقضي ساعة أمام التلفاز يومياً.

ووفقاً لما ذكرته صحيفة ديلي تلغراف فإنه مع بلوغ الأطفال سن التاسعة، يقضون أكثر من سبع ساعات يومياً أمام التلفاز، كما يقضون بقية الوقت مع أشكالٍ أخرى من وسائل الإتصالات الرقمية.

وطبقاً للدراسة التي نُشرت في مجلة أكتا بيدياتريكا؛ فإنه من الصعب تركه أيضاً، إذ تمتلك حيث 97% من الأسر الأوروبية جهاز تلفاز واحد على الأقل بينما يمكن لنسبة 72% منهم الوصول إلى بالكمبيوتر.

ويعتقد الباحثون أن هذا السبب قد ساهم في تفشي سمنة الأطفال في أوروبا خلال الخمسة والعشرين عاماً الماضية.

كما وجد الباحثون أيضا أن الانخراط في وسائل الاتصال في وقت متأخر من الليل يمكن أن يسبب عدم استقرار في النوم لدى الشباب، ما يضعهم في خطر أكبر من السمنة.

بالإضافة إلى حجب أجهزة التلفاز عن غرف نوم الأطفال، ينصح القائمون على الدراسة الآباء بأن يكونوا قدوة في ذلك بتقليص الوقت الذي يقضونه أمام شاشاتهم الخاصة وخاصة عندما يكونوا على مرأى من أطفالهم.

كما نشرت الرابطة الكندية لطب الأطفال توصياتها المتعلقة باستخدام الوسائط الرقمية في أعمار مبكرة، لتأتي شبه متطابقة مع ما نشرته مؤخراً الأكاديمية الأميركية.

1. تدور التوصيات حول مجموعة أفكار أساسية:

– تقليل وقت التعرض للوسائط الرقمية للأطفال أقل من 5 سنوات.

– عدم استخدامها من قبل الأطفال الأصغر من عامين.

– استخدامها أقل من ساعة يومياً للأطفال بين عامين و5 أعوام.

– الامتناع عن استخدامها قبل النوم بساعة.

– عدم الاستخدام السلبي للشاشات في دور الحضانة (أي مشاهدة الأفلام التجارية).

– منع استخدامها خلال الطعام والقراءة.

وجد العلماء علاقة بين الفترات الطويلة التي يتعرض فيها الأطفال للشاشات والسمنة.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.