نازحو الهاملي وشعب يفترشون العراء بصحراء لحج  “فهل من مغيث”(صور)

يافع نيوز – لحج – خاص.
تواصل مليشيات الانقلاب الحوثي العفاشي التنكيل بالمدنيين في الجغرافيا التي مازالت تسيطر عليها غرب محافظة تعز  وشردت السكان من منازلهم بسبب القصف العشوائي والقنص وزرع الاغام في قراهم،  
ويعاني المئات من ابناء محافظة تعز  النازحون في صحراء صبر جنوبي لحج أوضاع معيشية صعبه بعد أن شردتهم المليشيات الحوثية من مناطقهم حيث تتعدد معاناتهم اليومية في ضل انعدام لمختلف الاحتياجات الأساسية فلا مأوى للعيش ولا غذاء ولا دواء.

ترك المواطنون منازلهم ومسقط راسهم مجبرين حيث كانوا يعيشون حياة افضل مما هم عليه اليوم،  فالفقر  والالم والحرمان واقع ومصير يعيشه  هؤلاء النازحون الذين هربوا من شدة الصراع في مناطق موزع والهاملي حيث تتواجد اكثر من مأئة وأربعين أسرة تعيش في اكواغ خشبية  في ظروف صعبة تفشت فيها  الأمراض والآلام  بسبب وجود هذه المخيمات بالقرب من أماكن  احواض تفريغ مياة الصرف الصحي مايهدد بانتشار الأوبئة والامراض،
ويشكو النازحون  غياب دور الحكومة  والجمعيات الخيرية والمنظمات على الرغم من مرور أربعة أشهر من التشريد حسب قولهم.
 يحلم أطفال النازحون بالعودة إلى مدارسهم بعد أن  حرموا منها كما انهم حرمو من ممارسهم حقهم كأطفال فهم يدفعون ضريبة الحرب التي تدور في البلاد منذ قرابة ثلاثة أعوام
ويأمل النازحون أن تلتفت لهم الحكومة الشرعية والجمعيات الخيرية لضرورة التدخل وايقاف المعاناة المتواصلة حيث يحتاج الأهالي إلى الخيام الإيوائية والاحتياجات الضرورية مثل الدقيق والزيت كما ينقصهم الدواء خاصة بعد تفشي الاسهال والملاريا بسبب قربهم من مناطق الصرف الصحي.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: