أخر تحديث : 19/11/2017 - 06:35 توقيت مكة - 21:35 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
إعلان
خلال وقفة مناهضة للإرهاب في فرنسا….رئيس منتدى باريس للسلام والتنمية : هناك تواطؤ من قبل أطراف في الشرعية اليمنية مع داعش والقاعدة
خلال وقفة مناهضة للإرهاب في فرنسا....رئيس منتدى باريس للسلام والتنمية : هناك تواطؤ من قبل أطراف في الشرعية اليمنية مع داعش والقاعدةaa

يافع نيوز – باريس – خاص.
قال جمال بدر العواضي رئيس منتدى باريس للسلام والتنمية ان جنوب اليمن يعاني من تواطؤ الجماعات الاسلامية في مفاصل الحكومة اليمنية مع الارهابيين من تنظيم القاعده وداعش لضرب الامن والاستقرار واستخدام الخطاب الديني لترهيب المواطنين ومن يختلف معهم من القيادات. 

 مضيفا وماحدث في عدن خلال الاسبوعين الماضيين من هجوم ارهابي غادر على مبنى البحث الجنائي والذي راح ضحيته الكثيرين الا مثال واضح على تغلغل هذه الجماعات ضمن الهيكل التنفيذي للسلطة الشرعية وبالتالي تقوم بتسهيل تحركات وتمويل الارهابيين الذين ينطلق معظمهم من معسكرات محسوبه على جيش الشرعية للاسف.
جاء ذلك في تصريح قاله على هامش تنظيم المنتدى ثلاث وقفات إحتجاجية في باريس يوم الإثنين للتضامن مع أسر الأحداث الإرهابية. 
حيث نظم منتدى باريس للسلام والتنمية في العاصمة الفرنسية باريس الاثنين 13 نوفمبر ثلاث وقفات تضامنية مع اسر ضحايا الاحداث الارهابية التي حدثت في نفس التاريخ في العام 2015م.
وفي الوقفة التضامنية الرئيسية في ساحة الجمهورية( الربابليك) وضع اعضاء المنتدى اكاليل الزهور واضائوا الشموع بحضورعدد من الخبراء والباحثين والناشطين من بريطانيا وفرنسا وهولندا والمانيا وسويسرا وايران واليمن وسوريا وليبيا و وموريتانيا ومصر والصومال.
وصدر عن الوقفات بيان وجه مناشدة للامم المتحدة ، طالبها بضرورة تخصيص يوم عالمي لمناهضة الارهاب والتطرف تكريما وتذكيرا بضحايا الارهاب في كل مكان في العالم.

 

كما اكد البيان على العديد من الرسائل والتوصيات وهي كالتالي :

– مناشدة المجتمع الدولي بتخصيص يوم عالمي لمناهضة الارهاب والتطرف

– المطالبة بتجريم فتاوى الارهاب والتطرف وعلى رأسها فتوى القرضاوي قطر .

– الدعوة الى منع دفع الفدية كأحدى الوسائل الرئيسية لتنمية التطرف وتمويل الاعمال الارهابية .

– دعوة المجتمع الدولي لمراقبة الدول الحاضنة للمجموعات الارهابية كأحدى منابع دعم وتمويل الارهاب حيث اشار معظم المشاركون الى قطر والنظام الايراني كدول حاضنة وممولة .

– ضرورة استمرار الانشطة المناهضة للارهاب والترويج لاعلان باريس والعمل على تبنية كوثيقة دولية وذلك  من قبل الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي والجامعة العربية .

– ضرورة تبني مؤتمرات وانشطة صريحة وواضحة حول تمويل الارهاب من قبل دول او مجموعات او اشخاص.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.