أخر تحديث : 19/11/2017 - 02:27 توقيت مكة - 17:27 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
إعلان
ميسي: يجب أن نصل لكأس العالم في أفضل مستوياتنا
ميسي: يجب أن نصل لكأس العالم في أفضل مستوياتنا

يافع نيوز – الرياضة

قال ليونيل ميسي، نجم هجوم برشلونة الإسباني وقائد المنتخب الأرجنتيني، أمس السبت، إن فوز منتخب بلاده على مضيفه الروسي في العاصمة موسكو سيساهم في تدعيم استعدادات الفريق لبطولة كأس العالم 2018.

وجدد ميسي وعده بأن يسير من منزله في مقاطعة سانتا في إلى كاتدرائية العذراء في سان نيكولاس، حيث تبلغ المسافة نحو 40 كيلومترًا، إذا فاز مع المنتخب الأرجنتيني بلقب كأس العالم 2018 في روسيا داعيًا بلاده كلها بالانضمام إليه في هذه المسيرة.

وقال ميسي: “أعتقد أنه في حالة فوزنا باللقب، سيكون احتفالاً للأرجنتين بأكملها”.

وعن الفوز على روسيا أمس، أضاف ميسي: “قدمنا أداء جيدًا في الشوط الأول. سنحت لنا فرصتان خطيرتان ومؤكدتان. وفي الشوط الثاني ، احتجنا لبذل مزيد من الجهد. لم نستطع السيطرة على المباراة وحاول المنافس الرد علينا”.

وأوضح: “ولكننا نحتاج لمواصلة العمل من أجل تطوير المستوى.. من الجيد دائمًا أن نفوز لنعزز كل ما نقوم به… أفضل شيء هو أن نحاول الوصول لكأس العالم ونحن في أفضل مستوياتنا”.

واعترف ميسي بأن استعدادات النتخب “صعبة ومعقدة” نظرًا لضيق الوقت المتاح لتدريبات لاعبي الفريق سويا.

وشدد: “ولهذا، علينا استغلال الوقت بأفضل شكل ممكن لنبذل قصارى جهدنا سويًا ونطور ما يحتاجه المدرب منا”.

وأشاد ميسي بهدف الفوز في مباراة أمس، والذي سجله زميله سيرخيو أجويرو الذي عاد لصفوف الفريق اليوم بعد غيابه عن عدة مباريات للفريق بسبب الإصابة، كما أعرب ميسي عن سعادته بعودة أغويرو بقوة للملاعب بعد التعافي من الإصابة.

كما أشار ميسي إلى مشاركة كريستيان بافون، نجم بوكا جونيورز الأرجنتيني، الذي صنع الهدف لأغويرو رغم وضع التسلل.. وأشار: “بافون لاعب سريع للغاية ويتخذ القرارات بشكل جيد”.

وأعرب ميسي عن اندهاشه وإعجابه بالتطوير الذي شهده استاد “لوجنيكي” الذي استضاف المباراة اليوم في موسكو، والذي سيستضيف المباراتين الافتتاحية والنهائية للمونديال الروسي.. وقال ميسي: “استاد رائع وكبير للغاية وحديث”.

ويعود ميسي إلى برشلونة سريعًا بعد مباراة اليوم حيث يفضل خورخي سامباولي المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني منحه بعض الراحة وعدم الدفع به في مباراة الفريق الودية، يوم الثلاثاء المقبل، أمام المنتخب النيجيري في مدينة كراسنودار الروسية.

وشدد النجم الأرجنتيني أن تأهل منتخب بلاده لكأس العالم ساهم في استمرار مشواره الدولي، حيث كان الإقصاء يعني اعتزاله نهائيا اللعب الدولي رفقة جيل من اللاعبين الحاليين.

وقال ميسي في حوار مع “ESPN” عن الإقصاء والاعتزال الدولي: “بصدق لم يكن القرار قد اتخذ قبل ذلك، لكن الجواب نعم كانت ستكون النهاية بالنسبة لعدة لاعبين من المنتخب الحالي”.

وأضاف: “كان الأمر سيكون مخيفا حال عدم تأهلنا للنهائيات، وبصدق لا أتصور ما كان سيحدث لكن بالتأكيد سيكون الأمر صعبا على الجميع”.

وكان ميسي اعتزل دوليا بعد خسارة نهائي كوبا أمريكا 2016 بضربات الجزاء أمام تشيلي في الولايات المتحدة الأمريكية، واعترف أنه اتخذ القرار في لحظة غضب وأن زملاءه ومدربه السابق باوزا ساهموا في تسهيل مهمة عودته لصفوف منتخب بلاده مجددا.

ولم يؤكد النجم الأرجنتيني استمراره حتى مونديال قطر 2022، تاركا الباب مفتوحا أمام كل الاحتمالات حيث سيكون في عمر 35 عاما حينها، وقال: “لا أعرف بالضبط ولا أفكر في الموضوع، أعيش كل يوم وأحدد أهدافي على المدى القصير، لا أعرف ما سيحدث بعد مونديال روسيا وكيف سأكون حينها”.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.