هل أنت أخي؟ الواقع ينفي ذلك..!

 

جنوب مضطرب يعكس شمال غير مستقر وشمال مضطرب يعكس جنوب غير مستقر ، تدعونا الأخوة بل والإنسانية أن نطلق هذا النداء والدعوة إلى كل مواطني الشمال من مثقفين وعلماء ومشائخ وقانونين ..الخ .

ودعواتنا صادقة عنوانها إعادة التفكير في ماوصل إليه الحال جنوبا” وشمالا” لنؤسس لجنوب مستقر مزدهر في ظل شمال مستقر يزدهر ، وهل تستطيع أن تكون أخي متى يتحقق ذلك ؟!.

نعم تستطيع أن تكون أخي الكريم نعم تستطيع ان تضع بصمتك في وجهة تجار الحروب والقتلة من أهل جلدتك
نعم تستطيع أن تكون أنت المبادر إلى إيقاف نزيف الدم المسفوك منذ عام 91م وماتلاها والتي لازالت تهدر وتدمر وتخرب كل صور الحياة لكي تتمكن نفس العقليات التي عاثت في كل مكان من اليمن فسادا وقتلا من الحكم والثروة
نعم تستطيع أن تنقذ مايمكن إنقاذة من وشائج الأخوة والعلاقة والإنسانية التي تربطنا كبشر
نعم تستطيع أخي الكريم في الجمهورية العربية اليمنية أن تعيد النظر مرة ومرة ومرات فيما حصل ويحصل وسيحصل اذا استمر صمتكم بهذه الطريقة الغير مسؤلة .

لتدرك ويدرك وندرك ! أن المستفيد من كل هذا القتل والتدمير والخراب فئة معينة تحكمت بمصائر الناس ، وانا وانت من يدفع الثمن .

هل استفاد المواطن في الشمال من القتل لإخوانة في الجنوب هل استفاد المواطن في الشمال من الأموال والحقوق والثروات المنهوبة من الجنوب والشمال على حد سوى أعتقد واجزم لا ؟! .

 

وأؤكد أن المواطن في الشمال يدفع ثمن ذلك من خلال تجنيد أبنائه وإخوانه وكل قريب له لحاجتهم للمصروف والراتب مقابل الزج به في معارك وتجييشهم ضد إخوانهم الجنوبيون ليضمن ولينعم أبناء وحاشية القوى السياسية واحزابهم وأتباعهم ومتنفذيهم برغد العيش والثمن دماء ابنائكم وأهلكم الذين دعتهم الحاجة أن يموتون ظالمين لا مظلومين بعد أن استكانوا واطاعوا خطط قاتليهم الذين احرموهم حق العيش بحرية وكرامة الإنسان على أرضة التي تعطية ويعطيها دون وصاية من أحد .

نعم أخي الكريم انت أخي ! رغم القتل والقهر والظلم والطغيان الذي أحدثته القوى المهيمنة على الشمال في الجنوب وجعلتك انت أحد وسائلها لتنفيذ عمليات القتل والتخريب التي مارستها عصابات صنعاء وأعوانهم .

 

نعم أخي أدرك وتدرك ويعلم القاصي والداني انك مظلوم قبل ذلك وقبل أن يقرر بك هولاء مقابل فتات من العيش المفروض أن تنزعة انت هو حقك المستحق ومتى وكيف يكون لهم الحق أن يدفع لك فتات حق مستحق ليسوقك إلى المحرقة والموت لتقتل وتقتل ليس أمام أي عدو بل إنهم اخوانك من أبناء جمهورية اليمن الديمقراطي (الجنوب) أليس من العقل أن يكون لك الحق كل الحق في الوقوف بوجهة هولاء وان أضطر الأمر من الأفضل ان تموت واقف على الحق رافض الانصياع أن تذهب إلى قتال إخوان لك لم يعتدوا عليك أو يساهموا في ظلمك بل إن منهم من دفع ثمن دفاعه عن حقك حياتة .

إلا يوجد فيكم رجل” رشيد بل رجال” يهديهم الله من لدنه رشدا يصرخون في وجه القتلة والاوصياء الذين سخروا كل حقوق الشعبين ليقتلوا ابناء الشمال في تجنيدهم لقتال وتخريب الجنوب .

 

الشمال-العربية اليمنية أرضكم انتم أحق فيها أيها الأخيار من هولاء القتلة ، أن الحق يدعوكم إلى اتخاذ موقف يوقف حمامات الدم وإنقاذ مايمكن إنقاذة .

وعليكم حماية وطنكم وعمرانه ففيه من الخير مايعيد لكم أن تعيش الحياة بحريه وعزة وكرامة.

ودعوا إخوانكم في الجنوب وشانهم ووطنهم .

 

اللهم إني بلغت اللهم فتشهد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: