اليمن يطلب من الازهر تحريم “القات”

يافع نيوز – متابعات

أكد الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهرالشريف، أن الأزهر بجميع مؤسساته يحرص على فتح آفاق التعاون، والتنسيق مع كافة المؤسسات العلمية والدعوية في العالم، من أجل نشر صحيح الإسلام وترسيخ الوسطية والاعتدال وجمع شمل الأمة لتستعيد مكانتها وريادتها بين الأمم.

جاء ذلك خلال استقبال الطيب للقاضي حمود بن عبد الحميد الهتار، وزير الأوقاف والإرشاد اليمني سابقًا، والوفد المرافق له، حيث بحثا سويا سبل دعم آفاق التعاون بين الأزهر والمؤسسات الدينية والثقافية والعلمية بالجمهورية اليمنية بما يُساعد على نهضة وتقدُّم اليمن، ويعينه على حلِّ مشكلاته والحِفاظ على أمنه ووحدته واستقراره.

وطلب وزير الأوقاف اليمنى من شيخ الأزهر تعزيز التعاون بين الأزهر ومؤسسة الفاروق، وتزويدها بمناهج الأزهر الشريف، ومدها بالكفاءات العلمية الأزهرية التي تنشر الوسطية والاعتدال وقد وعد الإمام الأكبر بدراسة الأمر واتخاذ اللازم.

وقال الهتار: إن المجتمع اليمني يُعانِى من مشكلات عدَّة على رأسها تعاطي القات الذي يعود بالضرر الشديد على المجتمع اليمني، طالبًا من شيخ الأزهر أن يقوم مجمع البحوث الإسلامية بدراسة القضية وإصدار فتوى تبين الحكم الشرعي في تعاطي القات، وقد طلب الطيب إرسال المعلومات الخاصة بالموضوع، حتى يتسنى للمجمع الدراسة وإصدار الفتوى، متمنيًا لليمن الشقيق مزيدًا من الأمن والاستقرار.

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: