صحيفة ” يافع نيوز ” تنفرد بنشر أسباب وصول سرية سعودية لعدن ومغادرة الشرعية من الرياض

يافع نيوز – خاص:

كشف مسؤول رفيع في الشرعية لصحيفة ” يافع نيوز ” عن الأسباب الحقيقية لوصول سرية قوامها 200 جندي من القوات السعودية الى عدن، لحماية معاشيق مقر إقامة الرئيس هادي واعضاء الحكومة الشرعية.

وقال المسؤول في حديث خاص للصحيفة، أن التطورات السياسية اليمنية، دفعت بالتحالف العربي الى وضع مقترح بمغادرة كل مسؤولي الشرعية للعاصمة السعودية الرياض، بما فيهم الرئيس عبدربه منصور هادي وانتقالهم للإقامة في عدن ومأرب.

وأكد، أن عدد الأسر التابعة للمسؤولين اليمنيين في الشرعية التي انتقلت للإقامة في الرياض، بلغت نحو ( 1000 أسرة ) بينها ( 72 أسرة ) تتبع مدير مكتب الرئاسة ” عبدالله العليمي “، وذلك ما يخالف سياسة المملكة المتبعة .

وعلى إثر ذلك اقترحت السلطات السعودية أن ينتقل المسؤولين اليمنيين الى المناطق المحررة للعيش فيها، وفي نفس الوقت تأدية واجباتهم بدلاً من المكوث في الرياض، الامر الذي أحدث لغطاً لدى مسؤولي الشرعية المتواجدين بالرياض، وجعلهم يشترطون لعودتهم الى المناطق المحررة، ان يكلف التحالف لهم حراسات شخصية، خاصة وأن المسؤولين الشماليين غير مقبولين في المحافظات المحررة الجنوبية.

واضاف المسؤول اليمني، انه وبعد نقاشات وتداولات، ورفض السعودية والامارات فكرة الحراسات الشخصية لكل مسؤول، والتزامهم فقط بحماية الرئيس هادي،  تم الخروج بمقترح أن ينتقل المسؤولين الشماليين الى مأرب، بينما ينتقل المسؤولين الجنوبيين بالشرعية الى عدن، وعلى كل شخصية حراسة انفسهم ولا يتولى التحالف مسؤولية حماية أي مسؤول باستثناء الرئيس هادي فقط.

وعلى ضوء ذلك طلب الرئيس هادي، من المملكة حمايته مقر اقامته في معاشيق، نتيجة لأسباب طارئة تتعلق بمسألة التباين بين الشرعية وممثل التحالف بعدن دولة الامارات.

واستقدمت المملكة العربية السعودية الى عدن، سرية مكونة من 200 جندي و30 عربة وطقم عسكري، لغرض حماية الرئيس هادي في مقر معاشيق، على ان يتم خروج لواء الحماية الرئاسية المرابط في معاشيق وكذا قوات الحماية التابعة للإمارات التي كانت تتواجد هنا من اماكنها وتسليم الحماية للسرية السعودية .

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: