أخر تحديث : 19/08/2017 - 07:00 توقيت مكة - 22:00 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
إعلان
إعلان
هل ألقى بن دغر تصريحات الوداع قبل مغادرته العاصمة عدن..؟
هل ألقى بن دغر تصريحات الوداع قبل مغادرته العاصمة عدن..؟

يافع نيوز – خاص:

تضاربت قراءات الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي لتصريح رئيس الوزراء احمد عبيد بن دغر، الذي نشرته وكالة الانباء اليمنية سبأ، قبيل مغادرته برفقة محافظ عدن الى العاصمة السعودية الرياض عصر اليوم.

 

وقال الناشطين ان  تصريحات بن دغر أظهرت وكأنه يودع عدن، للمرة الاخيرة، متوقعين ان يتم تغييره، بعد ان فشلت حكومته في تسجيل اي انجازات حقيقية تذكر، معتبرين ان تحسن الكهرباء ليس انجازاً مقارنة بحجم المال المدفوع للطاقة المشتراة لمدة ستة أشهر فقط.

 

ورافق بن دغر في مغادرته لعدن، محافظ عدن عبدالعزيز المفلحي، والذي تحدثت وسائل اعلام انه على خلاف مع رئيس الوزراء احمد عبيد  بن دغر.

وجا في حديث بن دغر قبيل مغادرته الاتي: “نغادر العاصمة المؤقتة عدن تنفيذاً لتوجيهات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، الذي كان معنا في السراء والضراء، نغادر عدن هذه المدينة الرائعة وأهلها الطيبون، وقلوبنا وعقولنا معها ومعهم، وسنضل معها، نتابع مهامنا ونراقب كل صغيرة وكبيرة فيها لكي تستمر الخدمات (كهرباء ومشتقات نفطية وصحة عامة ومياه وكل الخدمات في المستوى المطلوب)، انطلاقاً من مسئوليتنا، والتزماً منا بواجبنا”.

وأضاف الدكتور بن دغر” نغادر هذه المرة عاصمة اليمن المؤقتة والظروف فيها أفضل من أي وقت مضى، لقد أثمرت جهودنا خلال عام كامل من الإعداد والتحضير والمتابعة والمناقصات وتوفير المال، وتنظيم الجهود، من تحقيق انجازات ملموسة على الأرض، افتتاح مشاريع، ووضع حجر أساس لأخرى، مقرات دولة، ومقرات مؤسسات، ولكن غيابنا لن يطول يا عدن، وعيوننا وقلوبنا مع عدن والوطن الكبير وأقرب إليها من حبل الوريد”.

وأشار الى ان عدن خرجت من عنق الزجاجة، رغم محاولات البعض للإبقاء على حالة التوتر فيها، وأهم من ذلك كله تمكنا من تهدئة النفوس، وجمعنا المتناقضات، ووفقنا بين الإخوة، وجعلنا العلاقة مع الأشقاء في التحالف أمتن وأقوى مما كانت عليه، هم منا ونحن منهم،و لدينا جميعا هدف مشترك، ومصير واحد، ورهانات الآخرين على الوقيعة بيننا قد فشلت، حمى الله عدن، وحمى الله اليمن، وحفظ الله المملكة وقيادتها والإمارات وشيوخها، والوطن العربي كله، ونصرنا على طغاة العصر، وجهلاء الأمة، وانقلابييها القادمين من كهوف الماضي، ومجاهل التاريخ.

ولفت رئيس الوزراء الى ان الحكومة عملت بصورة مشتركة مع الوزراء ونوابهم ووكلائهم، والأمانة العامة لمجلس الوزراء، بقيادتها الرائعة، وقيادة الجيش والأمن، وكادر قليل العدد لكنه عالي الهمة، ومؤسسات عامة كمؤسسة الكهرباء والمياه والطرقات والمؤسسة الاقتصادية الذين عملوا بتفاني وإخلاص..مؤكداً نجاح الحكومة و أبناء عدن الذين وقفوا وقفت رجل واحد،ونجاح التحالف الذي كان مع الحكومة.

وقال الدكتور بن دغر” لقد أمرنا بشراء ما يكفي من المشتقات النفطية للسوق المحلية وللكهرباء، ووفرنا المال لتتمكن المصافي وشركة النفط من القيام بواجباتها إزاء السوق، وللتغلب على أزمة المشتقات، كما أمرنا بشراء كميات إحتياطية، من البترول والديزل وكوريسين الطائرات لا تمس إلا بأوامر مركزية”.

Print Friendly, PDF & Email
شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.