جهود مكثفة لـ «الأحمر» وقيادات «الإخوان» للسيطرة على أراضي «عدن» بدعم حكومي.


يافع نيوز – خاص :

بعرضٍ وتبنٍ كاملين من اللواء «علي محسن الأحمر»، وبناء على ترشيح القيادي الإخواني «راجح بادي»، أصدرت الرئاسة اليمنية قرارا بتعيين المدعو «أنيس عوض حسن باحارثه»، رئيسا لـ «مصلحة أراضي وعقارات الدولة».

«باحارثه» المعروف بكونه أحد «سماسرة» العقار المحسوبين على تيار المخلوع «صالح»، وأحد أبرز الباسطين على أراضي المواطنين بمحافظة «الحديدة» حتى مطلع عام 2016م، تمت ترقيته من مجرد «سمسار» إلى منصب المسؤول الأول عن كامل أراضي الدولة، بما فيها أراضي الجنوب .

وللغرابة، فان «باحارثه» الذي قدمه «الأحمر» و«بادي» إلى الرئيس هادي بصورة مخادعة بصفته مواطنا جنوبيا، من حضرموت لتشابه الأسماء.
وبحسب مصادر مطلعة على السيرة الذاتية لـ «باحارثه» فإن الرجل قد هرب محافظة «الحديدة» إلى «السعودية» على خلفية موجة الغضب التي انتابت أهالي المنطقة تجاه ممارساته.

وهناك وجد فيه «علي محسن» و«راجح بادي»، بالتنسيق مع بن دغر، ضالتهم، فقدموه إلى الرئيس «هادي» كمرشح لمنصب رئيسا لـ «مصلحة أراضي وعقارات الدولة» بهدف القيام بدور الحامي للممتلكات الشاسعة التي نهبها متنفذو وفاسدو نظام صنعاء، بصورة مخالفة لكل القوانين والقيم، والأعراف خاصة مع ارتفاع الاصوات الجنوبية المطالبة باستعادة ما تم نهبه تحت بالقوة في فترة «الاحتلال».

وتشير المصادر، إلى أنه في فترة تولي اللواء «عيدروس الزبيدي» إدارة عدن، لم يكن بمقدور حامي مصالح لصوص صنعاء البدء بتنفيذ مهامه ،حيث ابلغه «الزبيدي» يومها أن أراضي عدن «خط أحمر» وأن عهد الفساد والنهب قد انتهى.

لكن الرجل اليوم يعتقد، من خلال منصبه، أنه بات بمقدوره مباشرة مهمة مواصلة مسلسل النهب والسطو على أراضي المدينة المنكوبة بدعم وتشجيع من نائب الرئيس ورئيس الحكومة.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: