إعلان
إعلان
آخر الاخبارصحافة نت فقطكتابات وآراء

نعم للمجلس الانتقالي .. نعم لمليونية 21 مايو

 

ارادت القوئ الشمالية المعادية للجنوب ،من خلال قرارات 27 ابريل ليس فقط الانقلاب علي شراكة الجنوب ومقاومته ، وعلئ حقة في ادارة شؤونه والتصدي للمخاطر التي باتت تهدده ،وتهدد انتصاراته ، بل وادخال الجنوب في دوامة جديدة من الصراعات والتمزق ، بافتعال ازمة بين القوئ الجنوبية من جهة ، والرئيس هادي من جهة اخرئ ،حتي يسهل لها اعادة إخضاعه مرة اخرئ لنظام العبودية.

 

لكن الجنوب قد تمكن اعتمادا علي ارادته الحرة، ووحدة شعبه ليس فقط من اجهاض هذا المخطط ، بل وجعل منها محطة انطلاق جديدة لثورته ، وفرصة أعلن فيها قرارة التاريخي بتشكيل قيادته الوطنية ، الذي فوّضها بإدارة شؤونه وتمثيله ، ممثلة في هيئاته رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي .

واليوم .. تحاول ذات القوي وفِي اطار الحرب الشاملة علي الجنوب أن تعيق مليونية 21 مايو ، او ان تؤثر علئ نجاحها ، باعمال دنيئة ، ومدانة ، ومحكوم عليها مسبقا بالفشل التام ، وقد تلجاء في الساعات القادمة الئ افتعال مشاكل جديدة ، لإعاقة وصول المشاركين من المحافظات ألئ عدن ، مثل حوادث امنية تنسب لجماعات خارجة عن القانون ، او افتعال ازمة وقود ، وربما غيرها .

ومع ذلك ،ومهما عملت هذه القوئ والعناصر الموتوره ، وَكما دلت التجارب فإنها لن تحصد غير الفشل الذريع ، وتعرية نفسها اكثر امام المجتمع ، والاشقاء والعالم . ان الرد الجنوبي عليها سيكون مدويا ، وصادما لها ، فلن ينجر الئ حيث يتمنون ، ولن ينزلق الئ مستنقعها القذر ، سيكون ردة من خلال تمثل السلمية والانضباط ، وبمليونية غير مسبوقة من حيث حجم ومستوئ المشاركة الشعبية ، ومن كل مدن ومناطق ومحافظات الجنوب ، وايضا برسالتها السياسية.

لقد بات شعب الجنوب يدرك تماما كم هي هذه اللحظة الفاصلة حاسمة في تقرير مستقبل الجنوب ، وكونها تساوي دهرا من الزمن . وفيها تقرر خيارات الجنوب المستقبلية ، فإما ان يظل يراوح مكانة بين مخالب وأنياب أعداءه ، وفِي متناول أيديهم ، أو ان يضع أقدامه علئ جسر العبور الآمن الئ المستقبل .. الحرية والكرامة ، والسيادة ، والدولة الوطنية الجنوبية .

ولهذا نقول نعم لمليونية 21 مايو ، التي تعد تواصلا وتعزيزا لمليونية 4 مايو . فلنقولها جميعا يوم 21 مايو باصوات مدوية ، يسمعها العالم كله ، ومن (به صمم ) اننا شعبً ثائر :

-الاستقلال هدفنا . -المجلس الانتقالي يمثلنا . – نحن اسياد ارضنا . -نحن اصحاب الحق المطلق في تقرير مصيرنا .

 

فالي يوم الارادة الجمعية لشعب الجنوب ، يوم 21 مايو المجيد.

 

مقالات ذات صلة

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock