أخر تحديث : 30/05/2017 - 12:58 توقيت مكة - 03:58 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
إعلان
إعلان
هل ستلتزم ميلانيا ترامب بالزي “الرسمي للنساء” في زيارتها للسعودية؟
هل ستلتزم ميلانيا ترامب بالزي “الرسمي للنساء” في زيارتها للسعودية؟

يافع نيوز – منوع

تُعد ميلانيا ترامب بالإضافة إلى كونها زوجة رئيس الولايات المتحدة اسما معروفا في عالم الموضة إلى حد كبير، ومن المعروف أن عارضة الأزياء السابقة تمتلك إحساسًا رفيعًا عندما يتعلق الأمر بالأزياء والموضة ويظهر ذلك جيداً في اختيارها لفساتينها وكعوبها العالية.

ودائماً تكون ملابس ميلانيا لا تشوبها شائبة مع تسريحة شعرها المثالية ومكياجها الرائع وهي تفضل تسريحة الشعر المفرود المتدلي إلى الأسفل، ونادراً ما تضع الإكسسوارات على رأسها وهذا يطرح سؤالًا مهمًا حول إمكانية إرتدائها للحجاب عند انضمامها لزوجها في زيارته للمملكة العربية السعودية.

وعندما رافقت السيدة الأولى السابقة للولايات المتحدة ميشيل أوباما زوجها إلى المملكة العربية السعودية في العام 2015 لم ترتد الحجاب.

ووفقًا لواشنطن بوست رفض قادة العالم من النساء وغيرهن من ضيوف المملكة السعودية تغطية رؤوسهن، ومن بينهن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والسيدة الأولى للولايات المتحدة السابقة لورا بوش حتى الأميرة ديانا تراجعت عن التقليد مرة أخرى في التسعينيات عندما قامت بزيارة الملك السعودي.

كما ذكرت شبكة سي إن إن أن هيلاري كلينتون وكوندوليزا رايس لم تغطيا أيضاً رأسيهما أثناء زيارتهما للمملكة العربية السعودية.

وعندما زات لورا بوش البلاد لرفع مستوى الوعي حول سرطان الثدي، قام طبيب سعودي بإعطائها غطاء للرأس وارتدته.

وتطبق المملكة العربية السعودية قواعد ملابس صارمة للمرأة السعودية، إذ يجب على المرأة تغطية وجهها وشعرها وارتداء ملابس طويلة.

وعندما سافرت ميشيل أوباما إلى المملكة العربية السعودية ارتدت بلوزة زرقاء فضفاضة وبنطالا أسود ولم ترتد الحجاب.

وقادة العالم من النساء معفيات من التقيد بارتداء اللباس الصارم المفروض على النساء، وعلى الرغم من ذلك توجه إليهن الانتقادات على عدم احترام العرف أو إظهار الازدراء لتقاليد السعوديين.

وقررت ميلانيا ترامب دعم حقوق المرأة والمساواة من دورها كسيدة أولى للولايات المتحدة، وإذا قررت ارتداء الحجاب  – في حين أن الكثير من النساء في موقفها من قبل لم يضعنه – فإنه قد  يتعارض مع مبادئها.

والسيدة ميلانيا ترامب لم تُر من قبل وهي ترتدي القبعات أو اكسسوارات الشعر ولذلك رؤيتها فجأة وهي ترتدي الحجاب ستكون خارج المألوف.

ويزور دونالد وميلانيا ترامب المملكة العربية السعودية كجزء من رحلة متعددة الأوجه، وأعلنت المتحدثة ستيفاني غريشام أن ميلانيا ستظهر في أكثر من مرة خلال زيارتها هناك، كما سيتوجه الرئيس وزوجته إلى إسرائيل لبحث التهديدات التي تشكلها إيران ووكلاؤها.

ومن المقرر عقد اجتماع مع البابا فرانسيس فى إيطاليا، ووفقاً لما ذكره موقع ياهو فإن الرحلة الخارجية ستكون أول زيارة لميلانيا ترامب كسيدة أولى.

وتهدف الرحلة إلى التأكيد على التزام الولايات المتحدة بالسلام العالمي، وستنتهي رحلتهما فى بروكسل حيث سيحضر ترامب اجتماعا لزعماء حلف شمال الأطلسي (الناتو).

وبما أن الكثير من زوجات الرؤساء في العالم تجاهلن ارتداء الحجاب في السعودية فمن غير المحتمل أن ميلانيا سوف ترتديه، وإذا اختارت أن تلتزم باللباس الصارم فإن ذلك سيغضب العديد من الأمريكيين، وفي الغالب سوف ترتدي ميلانيا ترامب فساتين محتشمة وذات أكمام طويلة.

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.