أخر تحديث : 23/07/2017 - 11:23 توقيت مكة - 14:23 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
إعلان
إعلان
رسالة ابناء شبوة في مسيرة يوم أمس الثلاثاء كتب/سالم عباد
رسالة ابناء شبوة في مسيرة يوم أمس الثلاثاء  كتب/سالم عباد

صباح يوم أمس الثلاثاء 16 مايو/أيار قالت شبوة كلمتها الفصل لكل من يحاول تشوية نضال أبناء شبوة الشرفاء والذين علموا وإنخرطوا في صفوف الثورة الجنوبية منذ بداية أيامها إلى هذه اللحظة، حيث المسيرة الجماهيرية التي شهدتها عاصمة محافظة شبوة”مدينة عتق” التي خرجت بها الجماهير الشبوانية رافعة علم الجنوب ومؤيدة للإعلان التاريخي للعاصمة عدن وكذلك المجلس الإنتقالي الجنوبي الذي يقودة القائد اللواء عيدروس الزبيدي وفريقة من باقي الطيف الجنوبي من مختلف ارجاء الجنوب الذي يعمل الجميع على إستعادته.

الكثير للاسف كان يسهم بصورة او بأخرى على تشويه نضال هذه المحافظة التي أمل ان تهتم النخب الشبوانية فيها في تعليم الجيل الصاعد  وتشجيعهم على التعليم كونهم هم الامل في المستقبل، لكي يسهموا في العمل وتحمل مسؤلياتهم في المستقبل القريب، فشبوة خاصة وباقي مدن الجنوب عامة تحتاج إلى مزيد من العمل والجهد والبناء والتنمية،  و كل هذا لن لن يتم إلا إذا تم تشجيع الاجيال الصاعدة على التعلم والتدريب لكي يكونوا أدوات بناء لا أدوات هدم وعرقلة.

من خلال معرفتي المتواضعة ببعض أبناء شبوة الذين تعرفت عليهم منذ سنوات طوال في العمل الثوري التحرير السلمي، لسمت من ابناء شبوة العمل بصبر وتنظيم وترتيب وحكمة، حيث  كانت شبوة تعمل قدر المستطاع للإسهام في الثورة الجنوبية التحريرية الإستقلالية، سواء من خلال البرامج والأنشطة التي كانت تقوم بها القيادة الثورية الجنوبية في مختلف أرجاء شبوة وعلى وجهه التحديد في عاصمة المحافظة مدينة عتق أو من خلال المشاركة في البرامج والانشطة الثورية المركزية التي كانت ولا تزال تحتضنها العاصمة عدن كل عام.

شبوة قالت كلمتها يوم امس، وكانت كلمات محافظها وعضوا الملجس الإنتقالي الجنوبي الأستاذ. احمد حامد لملس واضحة و صادقة للجماهير المشاركة في المسيرة التي عقدت في مدينة عتق، حيث تحدث لملس من بين الجماهير الجنوبية المحتشدة، وعبر عن وقوف أبناء شبوة مع تطلعات الجنوب في نيل حقوقهم المشروعة، والعمل كشريك اساسي وإستراتيجي مع التحالف العربي والإسلامي التي تقودة المملكة العربية السعودية، رغم كل التحديات التي تشهدها شبوة خاصة والجنوب عامة في المرحلة الراهنه.

لذا رسالة شبوة يوم امس كانت جلية لكل ابناء الجنوب في الداخل والخارج، وهي ان شبوة وكل رجالها المخلصين سوف يقفوا إلى جانب تطلعات الجماهير الجنوبية في حقوقهم المشروعة بإستعادة دولتهم وعاصمتها عدن، وكذا العمل إلى جانب كل المخلصين من ابناء الوطن سواء من خلال المجلس الإنتقالي الجنوبي الذي اعلن عنه القائد اللواء عيدروس يوم الخمس الـ 11 من مايو/أيار الجاري والذي يعطي الاحقية لأبناء الجنوب في إدارة شؤون مناطقهم المحررةوالعمل جنب إلى جنب مع التحالف العربي والإسلامي التي تقودة المملكة.

شبوة ايضا سوف يكون لها رسالة اخرى في يوم الأحد الـ 21 من مايو/ايار الجاري من خلال مشاركتها الفاعلة في المليونية التي اعلن عنها المجلس الإنتقالي الجنوبي، وطالب من كل ابناء الجنوب الإحتشاد في العاصمة عدن في هذا اليوم، لكي يرسلوا رساله إخرى على المستوى الإقليمي والدولي، والتي تعطي الحق لأبناء الجنوب في حق تقرير مصيرهم، وانا على يقين ان شبوة وكل ابنائها سوف يعلموا بكل طاقتهم على حشد الجماهير والمسير بهم إلى عاصتهم الابدية الازلية عدن في يوم الأحد 21 مايوالقادم.

في الاخير، رسالة شبوة يوم أمس الثلاثاء هي رسالة ثابته و متواصلة للرسائل ابناء شبوة التي قدموها خلال السنوات الماضية من العمل في الثورة الجنوب التحريرية الإستقلالية، حيث كانت رسائل ابناء شبوة متشابهة ومتواصلة لمن يحاول ان يشوه صورة شبوة تجاه كل اسهامات ابنائها في مختلف الأعمال التي تخدم القضية الجنوبية وتطلعات الجماهير الجنوبي في مختلف أرجاء الوطن وعاصمته عدن.

Print Friendly
شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.