أخر تحديث : 18/11/2017 - 06:34 توقيت مكة - 21:34 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
إعلان
ما يحدث في عدن.. بعيدا عن نظريات السياسة ومنطقها المثالي.. بقلم: إبراهيم محيسن
ما يحدث في عدن.. بعيدا عن نظريات السياسة ومنطقها المثالي.. بقلم: إبراهيم محيسن

المملكة العربية السعودية . ودولة الامارات العربية المتحدة . وجدوا من الابتزاز والخيانة في مناصرينهم من ابناء الشمال ما لم يكونوا يتوقعوه .. ووجدوا الوفاء واحترام المواثيق والوعود .وصدق النوايا والشجاعة ما فوجئوا به في الجنوب .
وجدوا متناقضين بكل ما تعني الكلمة شعبين متناقضين احدهما لايشبه الاخر اطلاقا .. قادة الشمال العسكريين يحملون اقنعة ووجوه متعدده لكل واحد منهم .بينما قادة الجنوب شخصية واحدة . وموقف واحد وثبات على العهد وبذل الروح لاجل الوفاء بعهودهم واتفاقياتهم مع الاخرين . صراعات قادة الشمال من انقلابين وبقايا عفاش ومناصرين الشرعية كلها الاعيب لابتزاز الاخرين والسيطرة على مقدرات الشعب المقلوب على امره .. بينما الجنويين اذا عاداك اعلنها صراحة واذا تصالح معك فهو عند كلمته .ولن يعاملك ضاهرا عكس ما يبطن في سريرته .

تحررت مناطق الجنوب من الانقلابيين .واستجاب ابناء الجنوب لتوجهات التحالف وردوا لهم الجميل غير متناسين ليلة عاصفة الحزم ولا الدعم العسكري والضربات الجوية . والقتال في جبهات الجنوب يدا بيد مع ابناء الجنوب التواقين للحرية والانعتاق . فذهب الجنوب مع التحالف لابعد مدئ وقاتلوا تحت راية التحالف العربي . حتى وصلو لعمق مناطق الشمال .وتحملوا شرعية اخذ التحالف قانونية التدخل العسكري من خلالها .وذلك بدعوة الرئيس التوافقي الذي ثم انتخابه في الشمال فقط .ولم يسوط له ابناء الجنوب ابدا في تلك الفترة .
بناء على كل ما تقدم . وصل التحالف الى قناعة بان ما يجري في اليمن هو ضلم وتجبر واطماع استعمارية لابناء الشمال في ارض وحقوق وحرية وكرامة ابناء جمهورية اليمن الديقراطية الشعبية .

فقرر اخوتنا الخليجيين متفقين وتشاورا باخراج الجنوب من تلك الوحدة الضالمة .. وتلك الهيمنة بغير ادنئ حق .والنظرة الدونية لهم من شعب الشمال وليس فقط من حكامه والمهيمنين على السلطة فيه .
يدرك الاماراتيين والسعوديين ما سيحدث ان تدخلوا واقترحوا تقسيم اليمن ..وباركوا فك الارتباط وتقرير مصير شعب الجنوب ..وسيلاقوا من المزايدات .والضغوط الدولية . وايضا الاقلال من قانونية التحالف العربي في اعلانه حربا على الانقلابين الغير معترفين بالشرعية .
الرئيس هادي ليس له الحق ان يقرر ما يريد في ضروف الحرب هذه وتحت مضلة التحالف العربي .وفي الوقت الذي ينتظر اليمنيون الحسم العسكري واسقاط صنعاء .فمن غير المعقول ان يتخذ هادي قرارا بتغيير محافظ عدن ورمز الثورة الجنوبية عيدروس الزبيدي والقائد البطل هاني بن بريك الذي اذاق الانقلابيين وحليفهم صالح ويلات والهزائم .. فالوضع بمجمله في غنا عن كل ذلك خصوصا والساحل الغربي بات بين قوسين او ادنئ من قطع المنفذ الاخير لتمويل الانقلابيين وارباكهم وحليفهم صالح . الذي ما زالت قنوات التواصل قائمة بينه وجنرال حربه علي محسن الاحمر.

اتوقع ان مايحدث هو التالي .
بعلم التحالف .. وباتفاق سعودي اماراتي . اعلن الرئيس هادي قراراته الغريبة . ليجري السيناريو كالتالي .
خلاف سعودي اماراتي في ضاهرة فقط .وتقاسم ادوار سري للغاية . وجماهير جنوبية تحتشد للساحات عفويا وتعلن موقفها وترفع سقفها . وتلمح بان معركتها انتهت في صف الشرعية والتحالف ..وان شانها الداخلي هو ما يتطلب تضافر كل ابناء الجنوب .
خيارات ابناء الجنوب .. وعدم قبولهم لاي حل وسط . واستعدادهم للمواجهه والموت في سبيل قضيتهم ..كل ذلك سياخذ بعين الاعتبار وسيجعل موقف دول التحالف فقط هو احترام قناعات شعب متحضر ضل يناضل سلميا وتعرض للقمع .طوال عشرين عاما .
وستكون السعودية والامارات بعيدين كل البعد عن التدخل في الشان المحلي اليمني . ولن يمسهم القانون الدولي لامن قريب ولا من بعيد …وبذلك سيتحقق للتحالف نصرا سياسيا في كسر جماح الاستعلاء من ابناء الشمال . وايضا اصابة اطماع الشمال وحليفتهم ايران في مقتل . وثالثا قطع الطريق عن الفكر الشيعي واحلامه في تغيير المعتقدات وتحريفها وخلق فكر طائفي يكون انصاره وقودا للحروب ليس لهم فيها ناقة ولا جمل ..
محللون عسكريون ناطقون باسم المملكة ومقربون من حكام المملكة قبلوا الامر بكل برود اعصاب ..محللون سياسيون اماراتيون لم يستغربوا وتضاهروا بان الامر طبيعي بالرغم من انهم قريبين من ما يحدث في البلد عسكريا وسياسيا . الذين قصدهم القرار عيدروس وبن بريك .ايضا تعاملوا بكل مسؤلية ولم يتصرفوا او حتئ يردوا ببيان مقتضب ساعتها .
الرئيس هادي تضاهر باقتناعه بقراراته وكان التغيير كنوع من التدوير الوظيفي في وضع طبيعي للبلد ، وكان الفكرة خطرت ببال الرئيس وهو يتناول وجبة العشاء في مطعم شعبي بالشيخ عثمان وليس معه سوى السائق الشخصي وكلاهما لا يحمل حتى مسدسا .او احتمال اخر وهو ان الاخوة الخليجيين اوهموه بانه صاحب القرار والرئيس الذي من حقه ان يخلط الاوراق وفق هواه وبناء على رغباته الشخصية .
فصدق نفسه ولعق لسانه بشفتيه وكتب قرارا لا تشبهه الا لهجته وانتهاكاته الدائمة للغة العربية ومخارج الحروف والنطق السليم .

ابناء الشمال هم من انطلت عليهم الفبركة والانتاج والاخراج . فلم يتماسكوا انفسهم بالتهاني والتبريكات حتى انهم تناسوا ما كان يستعطفون الناس به من جرائم العدوان .ومضاهرات الخبز والشاي .والبطون الخاوية .

اخراج ممتاز .. وعند الضرورة تباح المحضورات .. ومراعاة القوانين العالمية امر لابد منه .. وردا على الموامرات بنوع من الذكاء والدهاء هو الخيار السليم . فالمكر السي لايحيق الا باهله . وليتجرع المحتلون والطامعون من نفس كاس مكرهم وخداعهم .
ختاما فاهل الجنوب ادرئ بمصالحهم . ولن يقف اخواننا الخليجيين حسادا على باب الجنة.وعونا لبقاء الاحتلال . وسيكونوا اول من يعترف باستعادة الدولة واول من سيعينوا سفراء ويفتحوا سفارات في عدن .

هنا عدن .. عاصمة الجنوب العربي .
شكرا سلمان .شكرا اولاد زايد الخير .
شكرا خليجنا العربي .
شكرا لكل الاحرار في العالم .

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.