أخر تحديث : 17/10/2017 - 08:07 توقيت مكة - 23:07 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
إعلان
النظام وروسيا يستعجلان حسم حماة… والمعارضة تتقدم في درعا
النظام وروسيا يستعجلان حسم حماة... والمعارضة تتقدم في درعا

يافع نيوز – العربي الجديد

في مسعى منها لتحسين موقفها الميداني قبل أي استحقاقات سياسية مقبلة، تسعى قوات النظام السوري والمليشيات الإيرانية، بالتعاون مع الطيران الروسي، للسيطرة على مناطق جديدة في ريف حماة الشمالي، وصولاً إلى ريف إدلب الجنوبي وشرق دمشق، عبر شنّ هجمات متزامنة في هاتين المنطقتين، مستخدمة قنابل النابالم والفوسفور المحرمة دولياً.

جاء ذلك، في وقتٍ أعلنت فيه مصادر قوات النظام أنها “سيطرت على بلدة حلفايا بريف حماة الشمالي”، بينما أعلنت فصائل المعارضة عن تمكنها من صدّ محاولة اقتحام البلدة بعد اشتباكات عنيفة دارت من جهة بلدتي سنسحر ومحردة، وسط قصف مدفعي وصاروخي متبادل، في ظلّ غارات متلاحقة لطيران النظام على بلدتي اللطامنة وطيبة الإمام.

بدورها، أكدت “حركة أحرار الشام الإسلامية” مقتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام جراء هذه الاشتباكات. وأفادت الحركة على حسابها في تطبيق “تيلغرام”، بأنها والفصائل الأخرى، تصدت لمحاولة تقدم قوات النظام عند قرية سنسحر، جنوب حلفايا، فيما أعلن “جيش العزة”، التابع للجيش الحر، مقتل اثنين من كوادره خلال الاشتباكات.

غير أن مصادر محلية أفادت، لـ”العربي الجديد”، بأن “قوات النظام والمليشيات حققت تقدماً داخل طيبة الإمام، وسط اشتباكات عنيفة دارت داخل المدينة”. وكانت قوات المعارضة قد سيطرت على طيبة الإمام في 30 أغسطس/آب الماضي إلى جانب مدينة حلفايا المجاورة من الجهة الشمالية الغربية، والتي تشهد أيضاً محاولات لاقتحامها من جانب قوات النظام. كما هاجمت قوات النظام في الريف الشمالي من محورين بشكل أساسي، الأول من طيبة الإمام، والثاني مدينة كرناز باتجاه بلدتي كفربنودة والهبيط المجاورة، شمال غربي حماة.

من جهته، ذكر “جيش النصر” على حسابه في “تيلغرام”، أنه “قصف مواقع لقوات النظام برحبة خطاب في الريف الشمالي، بقذائف المدفعية والرشاشات الثقيلة”. كما قُتل ستة عناصر لقوات النظام وجُرح ثلاثة آخرون جراء تفجير سيارتهم في قرية المجدل شمال غربي حماة، بينهم ضابط برتبة عميد، وعنصران من مليشيا الحرس الثوري الإيراني. وأتت هذه المعارك عقب سيطرة قوات النظام على بلدة صوران قبل بضعة أيام، في إطار سعيها للتوغل في الريف الشمالي لحماة. وأفاد مركز “حماة الإعلامي أن “أكثر من 200 صاروخ وسبعين غارة جوية بعضها بالقنابل الفوسفورية وقنابل النابالم الحارق والقنابل العنقودية، استهدفت ريف حماة الشمالي خلال الأيام الثلاثة الأخيرة، تحديداً كلاًّ من طيبة الإمام وحلفايا وكفرزيتا”.

Print Friendly, PDF & Email
شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.