أخر تحديث : 18/10/2017 - 08:55 توقيت مكة - 23:55 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
إعلان
ما وراء تصريح وزير الخارجية ” المخلافي “
  • منذ 9 شهور
  • 10:35 ص

 

ياسر اليافعي

فيما يخص تصريح ” عبدالملك المخلافي ” يوم امس بخصوص معارك الساحل الغربي هو تصريح واقعي وحقيقي ولكن افتقد للدبلوماسية .

وسبق ان اشرنا لهذه النقطة في منشورات وتغريدات  قبل فترة ان المعارك القادمة هدفها السيطرة على المزيد من الأرض لتحقيق مكاسب سياسية، وليس لاقتحام صنعاء او تحرير تعز .
طيب لماذا تصريح عبدالملك المخلافي واقعي :

يجب ان ندرك ان هناك رغبة عالمية واقليمية بإنهاء الحرب في اليمن بأقرب وقت والشرعية امام مهلة اخيرة لتحقيق نصر كبير وذلك للأسباب التالية :
– اولاً ان العالم لا يريد انهاء الحوثيين وصالح بشكل نهائي، لأنه لا يوجد بديل لهم حالياً غير الاصلاح الغير مرغوب فيه دولياً واقليميا ُ ..

– استحالة اقتحام صنعاء في ظل عدم حدوث انتفاضة مسلحة من داخلها او من داخل المحافظات التي مازالت تسيطر عليها المليشيات .

– البطء الشديد في التقدم ولا سيما في جبهة نهم وصرواح، اذا استمر الوضع بهذا الحالة نحتاج الى سنوات طويلة حتى يتم السيطرة على كل التباب والوصول الى صنعاء .

 

ما هو البديل للتحالف والشرعية :

البديل هو محاولة اخيرة للسيطرة على اكبر قدر من المساحة على الأرض، لتحسين شروط التفاوض ولا سيما المساحات المهمة مثل “ذوباب”  وميناء  “المخا ” و “بيحان ” واجزاء من صعدة ..

هذه الاستراتيجية بدأت بعد بروز ما يسمى مبادرة جون كيري، حيث اعطيت الشرعية مهلة اخيرة لتحقيق نصر وفرض امر واقع بما يسمى الاقاليم وحصر الحوثيين في مساحات ضيقة في الشمال .

 

التحالف ايضاً يريد ان تتوزع السلطة في الشمال على الثلاث القوى الرئيسية الحوثيين وصالح والاصلاح، للحفاظ على التوازن، مع اتباع استراتيجية قديمة تهدف الى تحجيم الحوثيين فكرياً وسياسياً، بالإضافة الى نشر قوات من المقاومة الجنوبية على الحدود بين السعودية وصعدة وهذا سيكون ضمن شروط انهاء الحرب وذلك لضمان امن السعودية، بالإضافة الى بقاء قوات الجيش ولا سيما الأسلحة الثقيلة تحت اشراف ورقابة لدول التالف ولفترة معينة .

 

توقعاتي :

المرحلة المقبلة ستكون سياسية وسيضغط العالم لإنهاء الحرب ولو بإصدار قرار دولي جديد يلزم الاطراف بوقف الحرب، وكل طرف يحتفظ بالأرض الموجودة تحت سيطرته، ومن ثم الدخول في محادثات سياسية باشراف دولي واقليمي لإعادة تقاسم السلطة وربما النفوذ الاقليمي والدولي على اليمن .

مستقبل الجنوب وان بدأ انه سيدخل تحت وصاية اقليمية ودولية ولو لفترة معينة لأسباب كثيرة، لكن سيظل غامض في ظل عدم وجود كيان سياسي جنوبي حقيقي، يستطيع المناورة سياسياً، واستثمار الانتصارات التي تحققت .

لكن الواقع والدلائل والاحداث تقول ان الجنوب لا يمكن ان يٌرهن مرة اخرى لقوى الشمال، وان الوضع في الجنوب بعد حدوث اتفاق سياسي سيتغير بشكل كامل الى الافضل وبإشراف اقليمي ودولي .

كيف سيتغير وتحت اي وضع اقاليم او فك ارتباط .

المؤشرات تقول ان الاقاليم لفترة سنوات سيتم فرضها واقناع الجنوبيين بها، لكن هل 6 اقاليم او اقليمين او ثلاثة هذا ما ستحدده المفاوضات القادمة وقدرت كل طرف على استثمار تضحياته وما انجزه على الارض .

 

الخلاصة :

نحن اليوم بحاجة الى ايجاد كيان سياسي جنوبي حقيقي في اسرع وقت مكن، يلبي الحد الادنى من الاجماع، ويكون ممثل حقيقي لابناء الجنوب تضحياتهم ولديه القدرة على التخاطب مع الاقليم والعالم، لتحقيق اكبر قدر من النجاحات في اي مفاوضات قادمة .

 

#ياسر_اليافعي

 

 

 

 

 

Print Friendly, PDF & Email
شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
الاعلان في الموقع والصحيفة
إعلان
ابحث في الموقع
غلاف صحيفة يافع نيوز العدد 47
حالة الطقس في عدن
صفحتنا علي فيسبوك
إعلان

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.