المتحدث باسم ادارة أمن عدن اللواء شلال زار موقع التفجير وتوعد بملاحقة الخلاياء الإرهابية

يافع نيوز – عدن

زار اللواء شلال علي شايع هادي مدير امن عدن اليوم موقع التفجير الارهابي الذي اوقع 52 شهيد و63 جريح من افراد قوات الامن كما زار مدير أمن عدن بمعية قائد القوات الخاصة العميد ناصر العنبوري ومدير مكتب الصحة الدكتور عبدالناصر الوالي جرحى التفجير الإرهابي وتوعد خلال الزيارة بملاحقة الخلايا الارهابية واستئصال شأفتها من عدن وبقية المحافظات الجنوبية.

منوها ان المعركة مع الإرهاب مستمرة وترحم مدير أمن عدن على ارواح الشهداء داعيا الله ان يسكنهم فسيح جناته وان يمن على المصابين بالشفاء

واكد مدير أمن عدن ان الأرهاب القادم من صنعاء والممول من قبلها ماليا ولوجستيا سيهزم وسننتصر عليه بإذن الله بمساندة التحالف العربي .

واضاف ما هذه الاساليب الرخيصة التي تتخذ من الدين ستار إلا دليل واضح على الإفلاس وان بوادر الهزيمة لميليشيات الحوثي وصالح تلوح في الافق وهذه التفجيرات هي اخر الاوراق لديهم والتي يريدون من خلالها قتل اكبر عدد من ابناء الجنوب وتحديدا رجال الأمن عماد ومستقبل هذا الوطن .

من جانبه نفى المتحدث الرسمي باسم إدارة أمن عدن عبدالرحمن النقيب ما تناولته بعض المواقع الاخبارية عن إستقالة مدير أمن عدن اللواء شلال علي شايع وقال ان هذه المواقع والصفحات ما فتئت تساند كل من يستهدف عدن واهلها .

واوضح النقيب حيثيات ما حدث اليوم ” إن اللجنة المكلّفة بصرف رواتب قوات الأمن اتخذت كافة الإجراءات الأمنيّة الكفيلة بحفظ حياة منتسبي إدارة الأمن والقوات الخاصة عبر تقسيم الوحدات والشرط الى مجاميع تضم كل مجموعة 1200 مجنّد جرى إدخالهم اليوم عبر إجراءات أمنية مشددة .

مشيرا الى أنه بعد دخول هذه المجموعة خاطبت اللجنة بقية من أفراد الأمن الذين تجمهروا أمام مقر اللجنة بضرورة المغادرة حيث لن يتم الصرف لأي منهم وأن الكشوفات التي يتم على أساسها صرف المرتبات تتم عبر الأرقام التسلسلية ولا فائدة من بقائهم أمام مقر اللجنة مؤكدا أن أكثر من الفي مجنّد كانوا قد تجمّعوا أمام بوابة مقرّ اللجنة رافضين المغادرة على الرغم من المناشدات المتكررة .

وتابع النقيب “ما هي إلا دقائق حتى يتمكّن انتحاري يحمل حزاما ناسفا من تفجير نفسه وسط تجمّع للمجندين كانوا يستعدون لتقاضي رواتبهم في حي العريش . موقعا 52 شهيد و63 جريح من أفرد قوات الأمن .

ولفت النقيب أن هذا لا يعني إخلاء مسؤولية الجهات المعنيّة وعدم وجود ثغرات خاصّة وأن العمليّة تأتي بعد أيام من تفجير مماثل بالقرب من معسكر الصولبان مشيرا الى أن إدارة أمن عدن بقيادة اللواء شلال علي شائع في اجتماع مستمر لتقييم الوضع .

وتوعّد النقيب بتشديد الإجراءات الأمنية من قبل رجال الأمن وتكثيف الجهود الرامية الى الحد من خطر التنظيمات الإرهابية التي قال بأن المعركة معها مستمرّة .

مشيرا الى ان تفجير اليوم يأتي بعد أسبوع من عملية “انتحارية” استهدفت منتسبين للجيش الوطني في معسكر الصولبان في خور مكسر وأسفرت عن إستشهاد 51 جنديا وإصابة اكثر من 31.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: