شرطة عدن .. عملية استهداف البنك المركزي تكشف ان العمليات الارهابية تدار من صنعاء

%d8%a7%d9%86%d9%81%d8%ac%d8%a7%d8%b1-%d9%83%d8%b1%d9%8a%d8%aa%d8%b1

يافع نيوز –  عدن

قالت شرطة عدن في تصريح صحفي صادر عنها ان العملية الارهابية الفاشلة التي استهدفت مقر البنك المركزي في عدن، تكشف ان هذه العمليات تدار من صنعاء .

واضافت شرطة عدن في التصريح الصحفي الذي على لسان ناطقها الرسمي ” عبدالرحمن النقيب ” ان الصورة باتت اكثر وضوحاً اليوم للمجتمع الدولي من يقف خلف العمليات الارهابية في عدن وباقي المحافظات المحررة .

نص التصريح الصحفي

إن إحباط العملية الإرهابية التي كانت تستهدف مقر البنك المركزي بمدينة كريتر بالعاصمة عدن يدل على اليقظة الأمنية العالية ونجاح الخطة الأمنية التي وصلت الى مراحل متقدمة من حيث منع الجريمة قبل وقوعها
وفي السياق لا يسعنا إلا أن نتقدم لأبطالنا المغاوير الذين تصدوا بكل بسالة لمنفذ العملية الإرهابية وأفشلوها بالشكر وللجرحى منهم التمني بالشفاء العاجل .

وتجدر الإشارة ايضا الى أن العدو بات يدير العمليات الإرهابية من صنعاء كاشفا علاقته المتينة بالتنظيمات الإرهابية التي سعى طوال السنوات الماضية الى التستر خلف دعاوى محاربتها لابتزاز المجتمع الدولي ودول الجوار .
اليوم أضحت كل المعطيات واضحة جدا فكل الأطراف التي تكن العداء للجنوب ودول التحالف العربي تسعى بكل الوسائل والأساليب القذرة الى ضرب كل مقومات الحياة في عدن والجنوب عامة ولم تراعي في عملية اليوم الجبانة وقوع البنك محاذيا لمستشفى توليد مكتظ بالنساء والأطفال وطواقم التمريض الذين تضرر عدد منهم نتيجة قوة الانفجار بالإضافة الى قرب المبنى المستهدف من الأحياء السكنية التي تحيطه من كل جانب .

وبعناية الله ثم بعزيمة ويقظة جنودنا البواسل ومساندة التحالف وبإيمان ابطال الجنوب تبوء كل محاولاتهم بالفشل لا لشيء الا لأنهم على الباطل وهذه العملية ليست الأولى ولن تكون الأخيرة فذات الأيادي هي من تسعى دوما الى افتعال الأزمات وإغراق عدن في الفوضى بمشاركة قوى حزبية مأجورة كانت وما زالت جزء أساسي بيد المخلوع صالح .

ونحن نعلم بأن من ضمن أهدافها عرقلة جهود الحكومة في نقل البنك المركزي الى العاصمة عدن وتصدير وهم سوء الاوضاع الأمنية وهو ما تثبت الأدلة والوقائع يوما بعد يوم كذبه وزيفه .

ونؤكد إن إدارة أمن عدن تسير وفق خطة أمنية تنفذ على مراحل متعددة وبإشراف وتنسيق مباشر مع قوات التحالف العربي تم فيها رفع جاهزية قوات الأمن وبسط السيطرة على الوضع الأمني وإعادة الأمن والاستقرار الى كل ربوع الجنوب والعاصمة عدن تحديدا وذلك تحقق بفضل تكاتف ابناء عدن الأبطال الذي كان لهم الدور البارز في الوقوف الى جانب إدارة أمن عدن في تحقيق الأمن والإستقرار بالعاصمة عدن وبدعم من قوات التحالف العربي بقيادة السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة التي قدمت الدعم السخي لجهاز الأمن في عدن الذي استعاد عافيته وتمكن في فترة وجيزة من القبض على العشرات من أعضاء التنظيمات الإرهابية بينهم قيادات مطلوبة دوليا وتمكنت أجهزة الأمن من كشف عشرات مخازن الاسلحة وتفكيك معامل صناعة السيارات المفخخة والعبوات الناسفة التي كانت عناصر الإرهاب تنطلق منها لتنفيذ اعمال ارهابية في عدن ولله المنة ومنه التوفيق من قبل ومن بعد .
* عبدالرحمن النقيب المتحدث الرسمي لإدارة أمن عدن
السبت 29 أكتوبر 2016م

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: