صالح والتجارة بالبشر

محمد يسلم اليافعي

تهامة سلة غذاء الجزيرة العربية عروس البحر .

ثاني ميناء استراتيجي على مستوى اليمن وأول مينا تجاري بعد أن تعمدو خلال السنوات الماضية أضعاف مينا عدن ليس لصالح الحديدة وإنما لصالح عصابات الصالح .
كيف تجتاح مناطقها مجاعة رهيبة وتنتشر فجأة مئات الصور من نساء وأطفال وشيوخ ونساء وشباب تقشعر لها الأبدان أين هولاء قبل أشهر من الآن لماذا لا يخرجو إلى الناس ليعلم العالم بحالهم هل هناك من يتواصل معهم اجتماعيا أم أنهم معزولين عن البشر ولا يضل إليهم أحد .

عشرات الأسئلة لم أجد لها جواب، ولكن الحقيقة المرة ان من انتشرت صورهم على مواقع التواصل الاجتماعي والإعلام المرئي والمسموع والمكتوب ضحايا جرائم حرب .
المخلوع وعصابات الحوثي هم من أقدم على عزل هولاء عن العالم بل واحتجزوهم لفترة زمنية داخل قراهم ومنعهم من الدخول أو الخروج بحجج واهية . واطعامهم بالشكل الي يبقيهم على قيد الحياة فقط قد يتعجب البعض ما فائدة المخلوع من فعلته وخاصة إن الحديدة تهامة تخضع لسلطات المخلوع بشكل كامل.
هناك ثلاثة أهداف استراتيجية مرتبطة ببعض يريد عفاش الوصول إليها :
1- هدف اقتصادي عفاش يعرف جيدا أن المنظمات الإنسانية والدولية تتحرك بسرعة لإنقاذ اليمن من المجاعة بالطبع المساعدات تصل جلها إلى يد عصاباتة وبيععا بالأسواق
2- هدف عسكري وهو الأهم عندما تتحرك المنظمات الإنسانية والضغط على التحالف بافساح المجال بدخول المساعدات إلى اليمن يتحرك الوبي العفاشي بتهريب السلاح والأموال إلى الداخل اليمني
3- هدف سياسي والايقل أهمية عن الهدف العسكري ضغط الأمم المتحدة على الشرعية والتحالف لوقف الحرب بدون شروط.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: