اللجنة الأمنية تحمل الأمن المركزي بأبين مسئولية إثارة الشغب

يافع نيوز – التغيير نت

قالت مصادر مطلعة إن أكثر من 80 من منتسبي شرطة النجدة قد غادروا أمس مدينة زنجبار بمحافظة أبين إلى صنعاء وذلك للمطالبة بإقالة قائد شرطة النجدة بالمحافظة.

و نقلت يومية  “أخبار اليوم” العسكرية عن المصادر تأكيدها أن احتجاجات عارمة قام بهام منتسبو شرطة النجدة وذلك احتجاجاً على ما وصفوه بسوء المعاملة من قبل قائد شرطة النجدة بابين ومطالبين بإقالته, مشيرة إلى أنه شوهد ثلاث سيارات دينه محملة بالجنود قد غادروا مساء أمس مبنى محافظ محافظة أبين الذي كانوا يتمركزن فيه متجهين إلى عدن ومن ثم سيتجهون إلى العاصمة, منوهة بأنه بعد مغادرة الجنود المحافظة قامت الأجهزة الأمنية بتكليف اللجان الشعبية بحراسة مبنى المحافظة بعد مغادرة الجنود.

وكشفت المصادر ذاتها أن اللجنة الأمنية المكلفة بالتحقيق في قضية مقتل جندي وإصابة 3 آخرين من جنود الأمن المركزي بالمحافظة- اثر الاشتباكات المسلحة التي جرت مع اللجان الشعبية بمدينة زنجبار- قد حملت في تقريرها قيادة الأمن المركزي بالمحافظة المسئولية باعتبارها لم تقم بتهدئة الوضع وإصدار الأوامر للجنود بعدم إثارة الفوضى وأوضحت اللجنة الأمنية في تقريرها أن الجنود الذين اشتبكوا مع اللجان الشعبية هم صغار بالسن ولم يتم حتى صرف لهم أرقام التجنيد ولم يتم إشراكهم في دورات تدريبية عسكرية من اجل القيام بواجبهم العسكري المنوط بهم.

من جانب أخر قالت مصادر مطلعة إن اللواء المرابط في مديرية احور تمكن من ضبط سيارة هيلوكس يشتبه صلتها بتنظيم القاعدة وبداخلها أسلحة وذخيرة, مشيرة إلى أن السيارة التي قدمت من المناطق الجبلية شرق مدينة شقرة كانت مسرعة بشكل جنوني ورفضت التوقف أمام النقاط العسكرية في مديرية احور وتم إطلاق النار وملاحقتها وتم القبض على السيارة فيما الذين كانوا على متنها قد لاذوا بالفرار.

وأوضحت المصادر أن الأجهزة الأمنية ضبطت أمس أربعة مولدات كهربائية خاصة بمحافظة أبين حاولت جهات أمنية في المحافظة تهريبها إلى خارج المحافظة.

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: