إعلان
إعلان
آخر الاخبارأخبار الجنوباخبار الواجهة الرئيسيةصحافة نت فقط

هادي سأعود الى صنعاء وعلم اليمن يسرفرف فوق مران بدلاً من علم ايران

الرئيس هادي

يافع نيوز – خاص

حيا الرئيس اليمني ” عبدربه منصور هادي ” جميع ابناء الشعب اليمني قاطبة، جراء صمودهم وتمسكهم بالنظام والقانون ووقوفهم الى جانب الشرعية الدستورية والوحدة والاستقرار .
وفي اول كلمة يلقيها الرئيس هادي من عدن، قال ان الشعب اليمني صامد بوجه الانقلابيين، وانه غادر صنعاء مكرها بعد ان سيطرت المليشيات الحوثية عليها، والتي هاجمت وحاصرت منزله واقتحمته، بعد ان تنصلت عن كافة التفاهمات السياسية، وان وقوف ابناء الشعب اليمني ضد تلك كان محفزا له للاستمرار بالقيام بمهامه والقيام بالسفينة وانجاز ما تبقى من المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار اليمني .
واضاف هادي : ان التوجهات الجديدة له، هو اقامة الدولة اليمنية الاتحادية الحديثة، ومنع اندلاع الحرب الاهلية التي يريدها الانقلابيون، مؤكدا ان انتقاله الى عدن ليس من أجل ما يروج له الانقلابيين من انه اعلان الانفصال، ولكنها لانها العاصمة الاقتصادية والتجارية لليمن، وانها ستكون العاصمة المؤقتة للبلد، حتى يتم استكمال تنفيذ المهام الوطنية المتمثلة بمخرجات الحوار اليمني .
وأكد ” هادي ” بقوله : انني اشعر بحجم المعاناة والقلق لدى الجميع، وصبر الشعب، وانه يدرك من واجبه كرئيس للمجهورية على العمل من اجل تحقيق تطلعات الشعب المشروعة من اجل الاستقرار والمحبة وينعم الوطن بخيراته، وان واجبه يحتم عليه لم الشمل .
ودعا هادي الجميع بما فيهم منفذي الانقلاب للحوار، والامتثال للسلطات الشرعية، وانه يدعو كافة القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني الى الانخراط في تنفيذ ما اتفق عليه كل الشعب اليمني بمخرجات الحوار اليمني، والتي وافقت عليها كافة المكونات السياسية، ووضع برنامج زمني سياسي محدد وواضح لتنفيذها .
وقال : يا ابناء شعبنا في الجنوب، انني اشير الى القضية الجنوبية في هذا الظرف الحساس، بانها كانت محط اهتمام كل القوى السياسية، وشارك الجميع في حلها، وان ابرز ما جاء في مخرجات الحوار كان وضع معالجات حقيقة تعيد صياغة اسس الوحدة وكسر مركزية الدولة، وخطوة متقدمة على طريق تحقيق الشراكة لكل ابناء اليمن .
واضاف: ان استمراري في الرئاسة، ليس من أجل الحفاظ على الوطن، والحفاظ على الوحدة اليمنية والاستقرار والامن، وايقاف الحرب الطائفية .
واؤكد على ما يلي :
– انسحاب كافة المليشيات المسلحة في كافة الوزارات والمؤسسات الحكومية
– سحب كافة العناصر المسلحة من العاصمة صنعاء والمدن الاخرى
– اعادة كافة الاسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة المهوبة الى المؤسسة العسكرية .
– العمل على تنفيذ قرارات مجلس الامن الدولي والعودة عن كافة الاجراءات التي تمت من 21 من سبتمبر
– البد الفوري بتنفيذ المرجعيات الخاصة بالخريطة السياسية المتمثلة بما تبقى من مسحقات المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار اليمني الذي اتفقت عليها كل القوى وايدتها دول الخليج والامم المتحدة .
– ان تنفيذ كل ما ذكر اعلاه يخلق بيئة مناسبة للعودة الى الطريق الصواب وعودة الحكومة لتنفيذ اعمالها حتى لا تنهار مؤسسات الدولة وسنهار اقتصادها .
– انني ادين بشدة التفجيرات الارهابية التي استهدف مسجدي بدر والحشوش بصنعاء والتي راح ضحيتها العشرات من ابناء شعبنا واتقدم ببالغ التعازي لاهالي الصحايا، وان مرتكبي هذه الجرائم ومن يقف خلفهم قد تجردوا من كل القيم الانسانية والشرائع السماوية وهي اعمال مدانة من كافة ابناء الشعب .
– سنبقى بالعمل المتواصل لمكافحة الارهاب والجرائم .
– ان ما حدث بعدن من قصف للطائرات هو مخطط للانقلاب كان يقوده المتمرد ” عبدالحافظ السقاف ” والمليشيات الحوثية خلفه . وهو الامر الذي استدعى قيام قوات الجيش واللجان الشعبية للتصدي لتلك العملية الغادرة .
-ان قيام الطائرات بغارات جوية على المعاشيق فهو عدوان همجي ارعن من مليشيات مسلحة يقف ضدها كل الشعب اليمني، ولن تستطيع تلك الاعمال الاجرامية عن مهامنا وسيرتفع العلم اليمني على جبال مران في صعدة بدلا عن العلم الايراني .

واكد هادي بقوله : ان الاتفاقيات الايرانية التي اتفق عليها الحوثيين مع ايران لن يقبلها كل الشعب اليمني زيدي او شافعي، وكفي مغالطات يا ” عبدالملك الحوثي ” انت ومن يخططون لك .
واضاف : يا ابناء الشعب اليمني انني ادعوكم للالتفاف حول الدولة ومؤسساته والحفاظ عن الوحدة الوطنية بعيدا عن الدعوات الطائفية والمناطقية، والابتعاد عن النظرات الحزبية القاصرة والمشاركة بفعالية في الحوا راليمني والتي ابدت استعدادها للمشاركة في حوار الرياض لتجنيب اليمن الانزلاق للحرب الاهلية والعنف .
وبهذا المناسبة اوجه التحية لابناء القوات المسلحة والأمن وادعوهم للتمسك بالشرعية الوطنية، فهم صمام امن البلد والحفاظ على الامن والاستقرار وحماية مؤسسات الدولة في كل ربوع الوطن وتنفيذ قيادات الجيش الشرعية، والتمسك بالثوابت الوطنية بالجمهورية والوحدة والديمقراطية، بعيدا عن الولاءات الشخصية فانتم حزب الوطن الكبير، ولن نسمح بتجيير القوات المسلحة لتلبية نزوات طائفية او جهوية، ونعدكم باصلاح مواطن الخلل في كافة المؤسسات وفي مقدمتها مؤسسة الجيش والامن .
واختتاما، اتقدم بالشكر والتقدير لكل دول الخليج وفي مقدمتها السعودية وملكها، على كل الدعم لابناء الشعب اليمني، كما نتقدم بالشكر لكل منظمات المجتمع الدولي والامم المتحدة، على كل جهودها ووقوفها الى جانب الشعب اليمني، كما نحيي كل الدول العربية وفي مقدمتها جمهورية مصر العربية، على مواقفها الى جانب اليمن.
واننا نتطلع للعودة الى العاصمة صنعاء لممارسة مهامة بعد ان تزول كافة الاسباب التي ادت الى مغادرتها .

يافع نيوز

موقع اخبار شامل يصدر عن مؤسسة يافع نيوز للاعلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock