إعلان
إعلان
كتابات وآراء

تكثيف اعلامي وحقائق مزيفة

سعدان اليافعي
تتوافد الوسائل الاعلامية صوب عدن منذ اسبوع وبقوة لمجاراة ونقل الاحداث والمستجدات الحاصلة هناك منذ ما بعد انتقال الرئيس اليمني هادي اليها، وكسر حصاره المفروض في العاصمة اليمنية صنعاء ..
وتجري الترتيبات المكثف والتنافس بين كافة الوسائل الاعلامية العربية والدولية لعمل استيديوهات لنقل الاحداث المباشرة هناك ومن العاصمة عدن مباشرة ..
لكن السياسية الاعلامية لتك الوسائل لم تتغير باتجاه عدن والجنوب ككل منذ انطلاق الحراك الجنوبية ، حيث لا زلت تتعامل وبنفس الاسلوب في نقل الخبر ” المشوش ” على احداث الثورة الجنوبية كما حصل ما بعد ثورة التغيير في صنعاء.
وبحكم ان الاعلاميين والمراسلين لتلك الوسائل الاعلامية خاصة القنوات الفضائية من ابناء المحافظات الشمالية واقصاء وتهميش لدور الاعلاميين من ابناء المحافظات الجنوبية في تلك الوسائل وقد احتج واستنكر وتذمر ابناء الجنوب ككل في نقل تلك الاحداث الحاصلة في الجنوب من قبل مراسلي صنعاء وهي تبعد الالاف الكيلو مترات عن المحافظات الجنوبية واعتماد على مراسليها في صنعاء فقط لنقل الحدث في الجنوب والذي تقوم تلك العناصر بتحوير وتأويل تلك الاخبار والاحداث بما تمليه توجهاتهم السياسية واحزابهم التي ينتمون معظم المراسلين اليها ..
واليوم ولحيث الحدث في الجنوب بعد عودة هادي ورجال الدول مع استمرار الثورة لم تبدي تلك الوسائل حسن نيتها للتعامل مع الجنوب وقضيته في اختيار مراسليها واعلاميين من المحافظات الجنوبية خاصة عدن بحكم الاحداث الحاصلة هنا ، وباعتبار العاصمة عدن تملك خيرة وافضل الاوجهة الاعلامية الشابة” والمخضرمة ” باعتبارها من اوائل الدول في الوطن العربي كان للإعلام اهتمام الريادي حينها كيف لا وهي َمن انشئت اول تلفزيون على مستوى الجزيرة العربية ” تلفزيون عدن ” .
في وقتنا الحالي نرى الجيوش الجرارة من تلك الأوجه الاعلامية لتلك القنوات التي كانت تنقل الحدث المغلوط عنها من صنعاء وقد اذاقت ابناء الجنوب صنوف القهر جراء قلب الصورة التي يسطرها ويرى تنقل معكوسة على شاشة تلك الفضائيات ، الوضع لم يتكرر، وهنا نفس الأوجه في عدن انتقلت لتنقل الحدث لكن بنفس الاسلوب والصورة من صنعاء ، من منكم يشاهد تلك العناصر التي يتم اختيارها للتحدث باسم ابناء الجنوب وثورتها هي نفسها من كانت تتهم هذا الشعب بأوصاف باطله عقب ثورة تغيرهم في صنعاء ، الأوجه التي يتم استضافتها ،لا ضير من ظهور الأوجه الجنوبية كضيوف للتحدث فلكل رايه لكن تغيب الحدث الجنوبي الابرز وهي “الثورة” وما يحدث في الجنوب ليتم نقل احداث صنعاء من عدن وبطريقة ملفته ومغلوبة في نفس الوقت ,, الهدف واضح لمن يقوم بإدارة تلك الحوارات وسياسية قنواتها ، لما لا يصعد اعلاميي الجنوب للاحتجاج ضد تلك الطرق الملتوية ضد قضيتنا ومحاكات تلك الوسائل ووضعها امام تلك الحقيقة التي تقتل ثورتنا فلا نسكت عنها .. وفي هذا الظرف الصعب ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock