العاهل السعودي يتعهّد إعادة فتح سفارة بلاده في صنعاء

صنعاء ــ يو بي اي
أكّد العاهل السعودي الملك السعودي عبد الله الثاني، أنه سيوجّه بسرعة إعادة فتح سفارة بلاده في اليمن، وذلك بعد أن أغلقت أبوابها على خلفية إختطاف نائب القنصل السعودي في عدن. وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية سبأ أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أجرى مساء لأحد، إتصالاً هاتفياً مع الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز، وأطلعه على مشكلة تعرقل تأشيرات المعتمرين اليمنيين جرّاء إغلاق السفارة السعودية في صنعاء أبوابها أمام الجمهور. وقالت إن الملك السعودي أكّد للرئيس هادي خلال الإتصال بأنه سيوجّه بسرعة فتح أبواب السفارة السعودية في صنعاء، وتوجيهها بسرعة العمل لحل مشاكل الجمهور اليمني.
وكان اليمنيون تظاهروا في وقت سابق اليوم، أمام منزل الرئيس هادي للمرة الثانية للمطالبة بالتواصل مع الحكومة السعودية لمنحهم تأشيرات العمرة قبل إنتهاء الموعد المحدد لاستقبال طلبات العمرة للعام الجاري.
وطالب المتظاهرون من الرئيس هادي والملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز، إعادة فتح السفارة السعودية ومنح اليمنيين تأشيرات الدخول إلى الأراضي المقدسة في السعودية.
من جانبها، دعت الناشط السياسية اليمنية سامية الاغبري، إلى تدويل الأراضي المقدّسة في السعودية وعدم منع المسلمين من آداء الشعائر بسبب المواقف السياسية.
وكشف الإتحاد اليمني للسياحة قطاع الحج والعمرة عن تكبّد القطاع خسائر كبيرة وصلت إلى مئات الملايين من الدولارات، وإصابته بالشلل التام نتيجة لاستمرار إغلاق السفارة السعودية وقنصليتيها في صنعاء وعدن.
واختطف الخالدي في 28 آذار الماضي من أمام منزله في مدينة عدن، وأعلن تنظيم القاعدة في ما بعد مسؤوليته عن الإختطاف وبث شريط فيديو للدبلوماسي السعودي وهو يناشد سلطات بلاده العمل على تحريره.
ورفض تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب فدية تقدر بـ 150 مليون ريال سعودي مقابل الإفراج عن الدبلوماسي المختطف، وأصر على قيام السلطات السعودية بتنفيذ كامل مطالبه المعلنة وأهمها إطلاق جميع سجناء القاعدة من السجون السعودية بما فيهم سجينات سعوديات.

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: