سخط شعبي جراء تحريف حقائق أحداث الشعيب وتعاطي وسائل الاعلام مع بيان وزارة دفاع الاحتلال اليمني


يافع نيوز-الضالع – رائد الجحافي
فوجى أهالي الشعيب بمحافظة الضالع ما جاء في البيان الصادر عن وزارة الدفاع التابعة لسلطة الاحتلال اليمني التي زعمت فيه انها قد تصدت لانصار الشريعة في الشعيب بالضالع وان جنودها قد اشتبكوا مع تلك العناصر، والمفاجأة الأكبر عندما أورد البيان أن أحد جنودها قد استشهد في المواجهة مع انصار الشريعة وإذ ينفي أهالي الشعيب كل ما ورد في البيان جملة وتفصيلا وعليه توضيح بالحقائق التالية:
اولا: انه لا وجود لجنود الجيش ولا اي جهة تتبع السلطة في مديرية الشعيب على الاطلاق.
ثانيا: الذين تصدوا لتلك العناصر هم رجال اللجان الشعبية من ابناء الشعيب وتلك اللجان مجلس الحراك السلمي هو الذي انشأها ويعمل على رعايتها وتوجيهها
ثالثا: رجال اللجان الشعبية في الشعيب هم الذين اشتبكوا مع تلك العناصر الارهابية والذي اسفر عن الاشتباكات مصرع اثنين من العناصر واصابة أخر توفي لاحقا اليوم في المستشفى.
رابعا: لقد اصيب اثنين من رجال اللجان الشعبية .
خامسا: بالنسبة لما ورد في بيان وزارة الدفاع اليمنية بخصوص مقتل أحد جنودها يجعلنا نؤكد ان أحد القتلى من العناصر المسلحة ينتمي إلى الجيش اليمني .
سادسا: نحتفظ بالكثير من المعلومات والادلة التي تكشف مخطط سلطة الاحتلال اليمني .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock