مسلحو القبائل يصلون صنعاء لتحرير مسؤولين محاصرين

Anti-Houthi protesters take part during a rally in Sanaa

يافع نيوز – فرانس برس

وصلت إلى العاصمة اليمنية، اليوم السبت، قافلة مكونة من عشرات العربات التي تنقل مسلحين قبليين، في مسعى لإخلاء مسؤولين محاصرين منذ عدة أيام في إقاماتهم من قبل مليشيا الحوثيين، بحسب مصادر قبلية وفي الدفاع.

وحتى الآن يقف المعسكران اللذان دعا كل منهما إلى تعزيزات، متقابلين. وتجري مفاوضات للتمكن من إخلاء المسؤولين وتفادي حدوث مواجهة.

ووصل ممثلون لقبائل من محافظتي مأرب والجوف قرب منزل وزير الدفاع محمود صبيحي المحاصر من الحوثيين. وقال أحدهم إنه سيتم استخدام القوة إذا لم يفرج الحوثيون عن الوزير.

وتوجه مسلحون آخرون ناحية منزل قائد الاستخبارات، اللواء علي الأحمدي، المحاصر منذ الخميس من مليشيا الحوثيين.

وكان الحوثيون دخلوا في 21 سبتمبر صنعاء وأحكموا سيطرتهم على العاصمة حيث سيطروا على دار الرئاسة.

وإزاء هذا الوضع، استقال الرئيس عبد ربه منصور هادي، مؤكدا الخميس الماضي أنه لا يمكنه البقاء في الحكم بسبب “المأزق التام” في هذا البلد الغارق في الفوضى.

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: