الحوثيون يسعون لعقد صفقة مع محافظ ومسئولي تعز لإعلان اسقاطها

taiz1

يافع نيوز – تعز – خاص:

جمع لقاء هو الأول من نوعه ،  بين قيادات من حزب الاصلاح اليمني، وزعيم جماعة الحوثيين ” عبدالملك الحوثي ” بصعدة شمالي اليمن، وذلك لمناقشة اتفاق حول تحالف جديد بين الطرفين، يقوم على تخلي الإصلاحيين عن مواجهة الحوثيين ودعمهم في السيطرة على حكم اليمن بما فيه (الجنوب)  مقابل التزام الحوثيين بالدفاع عما تسمى ” الوحدة اليمنية ” .

وكشفت مصادر جنوبية في صنعاء لصحيفة”يافع نيوز ” ان لقاء الإصلاح بالحوثيين، هو مؤشر مبدئي لدخول الطرفين في تحالف رسمي، لمواجهة دعوات الشعب الجنوبي المطالب باستعادة دولته، وإنهاء الوحدة اليمنية .

وأكدت المصادر ان الوفد الاصلاحي طلب من الحوثيين ايضاً رفض أي دعوات سياسية لقبول ما بات يسمى ” فيدرالية إقليمين – شمال وجنوب “، مقابل دعم الإصلاح لتولي الحوثيين وبسط نفوذهم على بقية مناطق الشمال، وحتى دعمهم في حال أي تقدم لهم للسيطرة على مناطق الجنوب .

وقالت المصادر، ان الطرفين اتفقا، على توقيع عريضة سرية، ستعد لاحقاً، للالتزام  بالدفاع عن وحدة اليمن، ومواجهة دعوات الحراك الجنوبي المطالب بالاستقلال، الى جانب دعم الاصلاح للحوثيين في السيطرة على حكم اليمن شمالها وجنوبها، وعدم تعرض الحوثيين لأي من قيادات الاصلاح او مصالحهم، او أبناء الشيخ الأحمر .

وحملت عريضة الاتفاق الاولية بين الاصلاح والحوثيين (14 بنداً ) جاء اولها في اتفاق الطرفين على ما اسموه (يلتزم الطرفان بالعمل نحو تحقيق المشروع الوطني الكبير والمتمثل في بناء اليمن أولاً – فيما نصت بنود اخرى على تشكيل لجان شعبية مشتركة وتشكل لجان مشتركة في الجانب الثقافي لتعزيز مفهوم اليمن أولاً – وكذلك تشكيل لجنة مشتركة لتصحيح مسار الجيش وهيكلته علي اسس وطنية( .

وقال بيان أصدره مكتب عبدالملك الحوثي، مساء الجمعة ان اللقاء بينه وبين وفد الاصلاح، ناقش ما اسماه البيان مواجهة ” المخاطر المحدقة التي تحيط باليمن “، وذلك في اشارة الى دعوات الشعب الجنوبي المطالبة بالتحرير والاستقلال واستعادة دولة الجنوب .

وأضاف البيان  أن  السيد/ عبدالملك بدرالدين الحوثي، مساء يوم أمس “الخميس” بوفد من التجمع اليمني للإصلاح للعمل من أجل ”  طيّ صفحة الماضي ” والتوجّه نحو بناء الثقة والتعاون في بناء الدولة وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني واتفاق السلم والشراكة .

من جهته اصدر الاصلاح بيان، بشأن اللقاء، قال فيه ان اللقاء يأتي استشعاراً للمسؤولية الوطنية والأخلاقية والمخاطر المحدقة التي تحيط باليمن، وذلك على نفس الاشارة التي أكد عليها بيان الحوثي، مشيراً إلى ان اللقاءات ستستمر بين الجانبين .

وعلقت القيادية الاصلاحية ” توكل كرمان ” عن زيارة وفد الاصلاح لصعدة بقولها ” لو انكم ذهبتم الى صعدة قبل اجتياح صنعاء لقلنا انكم اصحاب حوار ومحترفي سياسة ام الآن فأنتم مجرد عبيد للقوة الغاشمة ” .

ويأتي اللقاء الأول منذ الأحداث الأخيرة التي سحق فيها الحوثيين حزب الإصلاح، وأزاحه من الحكم، واقتحم منازل قياداته، مما اضطر زعماء الإصلاح الرئيسيين ” علي محسن الأحمر والزنداني وحميد الأحمر ” الى المغادرة خارج اليمن، تاركين خلفهم جزء من ثرواتهم، وممتلكاتهم التي سيطر عليها الحوثيين .

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: