الريال بين تعثر”الليغا” وتحدي “الأبطال”

1

يافع نيوز – سكاي نيوز

يعتزم ريال مدريد الإسباني، حامل النسخة الأولى للكأس الأوروبية في عام 1965 العمل على كسر النحس الذي لازمة في بداية الدوري الإسباني لكرة القدم في نسخته الحالية، والمحافظة على لقبه الأوروبي العاشر.

وسيدشن النادي الملكي رحلته الأوروبية بمنازلة بازل السويسري، الثلاثاء، باستاد سانتياغو برنابيو، في المجموعة الثانية.

وإذا ما تمكن رفاق الحارس إيكر كاسياس من التتويج للمرة الثانية على التوالي، الحادية عشر بتاريخ البطولة بمختلف مسمياتها، فإن المدرب كارلو أنشيلوتي سيصبح أول مدرب على الإطلاق يرفع الكأس أربع مرات.

وبإضافة لقبيه لاعبا مع ميلان الإيطالي، فإن ذلك سيعزز وضعه كأكثر شخصية فوزا بالألقاب في الكأس الأوروبية.

ومع استعداد الريال لبدء الموسم الأوروبي يجب أن يؤمن رئيسه فلورنتينو بيريز بأنه يستطيع كسر نحس حامل لقب دوري أبطال أوروبا، خاصة إذا استطاع كريستيانو رونالدو المحافظة على مستواه الخارق الموسم الماضي، حين سجل 17 هدفا وهو رقم قياسي.

ولم يستطع أي فريق الحفاظ على لقبه بالبطولة الأوروبية الأشهر للأندية منذ تتويج ميلان ببطولتي 1989 و1990.

ويتوقع رونالدو نفسه أن العمل لم ينته بعد قائلا “من حيث الإنجازات الشخصية سأحاول كسر رقمي القياسي. أعرف صعوبة الأمر..لكنني سأحاول”.

وبدأ الريال موسمه بشكل متواضع حيث خسر لقب السوبر المحلي بمواجهة جاره الأصغر أتلتيكو مدريد، قبل أن يمنى بهزيمتين خلال أول 3 جولات بالليغا.

الوسوم

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: