رحمة حجيرة وسلاح الابتزاز                                        

دلفت والمكر بعينها وسلاح الابتزاز بيديها .مقدمة تليق بصاحبة خذوهم  بالصوت لا يغلبوكم وعلموها تلعب حرافة  أضرب وابكي واسبق وأشتكي هكذا دلفت العصفورة رحمة حجيرة باب الإيذاء المتخفي وأرسلت قذائفها باتجاه الرئيس هادي ونجله جلال ثم ادعت بأن صفحتها وحسابها موقف .يا للمكر الناعم يا رحمة وهكذا الأفاعي السامة جميلة الألوان وناعمة الملمس ، لكن و يا للأسف تنفث السموم ، ورحمه مثلها ولقد رمت بداءها وانسلت وخفية كنظيرتها الأفعى وبعد العملة جاء الاتهام والسلبطة على قولة حبايبنا أهل عدن الطيبين ,ثم تنبهت بعد الغفلة ،فجعلت من نفسها سفيرة للنوايا الحسنة  وتقولي :” يا جلال قل لبوك يرجع فلوس المؤتمر ” .!

يا سلام يا حمامة السلام .!   ( خمبقتيها ) ، باللهجة العدنية وبعدها رجعتي سفيرة ومصلحة , أكيد متشوقة للعشرة الف دولار يا رحمة ,عشرة  الف دولار ما يتحصل عليها هيكل والا عادك اكبر منه على ما هو بلهجتك يا رحمه ؟ ولموه ؟ عشره للنباح ،! كم ( با يعطوا ) للتغريد وارحمه ؟ عيب عليك يا رحمه لماذا كل هذا التحامل على الرئيس هادي ونجله وليش كل هذا الهجوم الظالم على الرئيس هادي الذي أتته السلطة مهرولة إليه دون أن يطلبها وقبلها في أصعب الظروف عندما كاد  الرئيس الأسبق صالح والمؤتمر وشركاؤه من جهة والمشترك وحلفاؤه أن يحولوا اليمن إلى برك من الدماء والى انقاض بعد أن  احتدم صراعهم وبلغ ذروته بسبب إصرار كل منهم على إقصاء الآخر والانفراد بالسلطة لضمان استمرار الاستئثار بنهب ثروات الجنوب خاصة واليمن عامة ولولا حكمة الرئيس هادي وشجاعته وإقدامه على تحمل مثل هذه المسئولية الوطنية والتاريخية والإنسانية لسقطت اليمن في حروب طاحنة ستقضي على الأخضر واليابس و لأصبحت صومالآ ثانية ولربما أذا نجوت من الموت ستكونين لاجئة تتسولين في بلدان الجوار أو إحدى دول القرن الأفريقي . .

هذه الإشاعات التي تقذفين بها رئيسك هادي لا أساس لها من الصحة وسبق أن هاجمتي الرئيس صالح وشكوت منه كثيرً ورضخت له بعد أن منحك راتب خيالي يفوق العشرة آلاف دولار من قناة اليمن اليوم قناة المؤتمر التي استولى عليها احمد علي عبدالله بقوة والده صالح حين كان رئيساً وحولها إلى ملكية خاصة . . نجحتي فعلا  في ابتزاز صالح وأغراك بهذا الراتب الخيالي الذي أسال لعابك وهذا الراتب من أموال الشعب اليمني أما الرئيس هادي فلن تستطيعي ابتزازه لأنه ليس ناهباً للثروة وليس من يخضع للابتزاز على الإطلاق وكم كان موقفك ضعيفاً وأنت تهاجمين الرئيس ونجله في مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية ثم تتنكرين بأن ليس لك علاقة بتلك المواقع التي تدعين أنها منتحلة . . فما هكذا تورد الأبل يا رحمة والقذف الكاذب حرام وحرام عليك تقذفي وتطلقي رصاص رحمتك على أطهر وانظف وأشجع رئيس عرفته اليمن والجزيرة على مر التاريخ القديم والمعاصر يا رحمه !!!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock