تواصل المواجهات في الجوف وناطق الحوثيين يطالب السلطات بمنع الالوية العسكرية من مساندة مسلحي حزب الاصلاح

es

يافع نيوز – صنعاء :

واصل الطيران الحربي غاراته الجوية امس الخميس في محافظة عمران وعدد من المناطق التي لايزال التوتر فيها بين مسلحي الحوثي ومسلحي الإصلاح بمشاركة قوات من الجيش حيث نفذ الطيران الحربي عدد من الغارات الجوية على مواقع الحوثين في مدينة ريدة ، كما شن غارات أخرى في غولة ذيفان ، واستهدف الطيران منطقة شوابه ، كما هاجم الحوثين عصر امس الخميس قرية ذرحان في قاع المنقب
وتبادل مسلحو الحوثي والإصلاح الاتهامات بشأن استحداث مواقع جديدة في جبل ضين وقلة الطاهري وكولة نقم وبناء تحصينات عسكرية بالجرافات والهجوم بالمدفعية بني مؤنس وبني ميمون
واتهمت موقع انصار الله الحوثيين مسلحي الإصلاح بقصف منطقة وحدة الغيل امس الخميس بالدبابات ، كما ضربت طريق المحطة في منطقة ضروان بثلاث قذائف دبابة ومن قلة الطاهري تقوم بين كل فترة واخرى بتمشيط منطقة بني مونس بالبي أم بي وبسلاح ثلاثة وعشرين و2/7 وقالت ان المنطقة تعرضت لقصف الدبابات حتى مساء اليوم.
وأشار الى ان ما وصفهم بمسلحي الإصلاح المدعومين من قوات الجيش المتمركزة في منطقة الجايف بتمشيط منطقة بيت الحمودي ومنطقة بني مونس وبني الزبير بالدبابات ورشاشات 37
وفي الجوف تجددت المواجهات بين مسلحي الحوثي ومسلحي الإصلاح المدعومين بقوات من لواء الإسرائيلي مساء اليوم وأشارت المصادر الى مسلحي الإصلاح نفذوا زحفين على مديرية الصفراء من الجهة الجنوبية الشرقية ومن الجهة الشرقية الشمالية ، وحلق الطيران الحربي صباح امس فوق الغيل والصفراء ثم غادر دون أن يقصف ..
وفي ذات السياق هدد الناطق الرسمي باسم الحوثيين يصف بالرد وقال محمد عبدالسلام واتهم من أسماهم ” ميليشيات حزب الاصلاح التكفيرية ” وبمساندة بعض الوحدات العسكرية التابعة لعلي محسن الأحمر في محافظة الجوف قامت بمحاولة اقتحام الصفراء عصر اليوم .
وأوضح محمد عبد السلام بأن المواجهات استمرت منذ عصر اليوم حتى قبل قليل مشيرا فشل مخطط الاستيلاء على ” الصفراء وأضاف ” قائلا ” ليست هذه المحاولة هي الأولى بل هي عشرات المحاولات والتي تفشل ” .
وقال عبد السلام ” ما نتمناه أن تتحرك السلطات الرسمية لإيقاف هؤلاء عند حدهم ومنع الألوية العسكرية من مساندة التكفيريين وعناصر ما يسمى بالقاعدة وإذا إستمر العدوان الهمجي فإن مواجهتهم ستكون خيار فـُرِض علينا ولسنا من فرضه أو بدأه أو إختاره “.
واختتم الناطق الرسمي باسام الحوثيين باقول ” قبل أن تملئوا الدنيا ضجيجاً، وتهويلاً، وبكاءً، وتضليلاً، وكذباً، لا تعتدوا علينا ولا تفتحوا جبهات عدوانية لتقولوا أننا من فتحها وكفاكم كذبا وتضليلا واستفيدوا من الدروس وخذوا العبر” .

 

متابعات

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: