كتابات وآراء

محمود علي السلامي يظهر في سماء لحج!

ورد في الجزء (8)، من كتاب، (حديث الثلاثاء)، معطى لذكر د/ عصام محمد عبده غانم، (ص 18): \ومن شعراء لحج محمود السلامي:

ساكت ولا كلمة صابر ولا رحمة

وبتألم ونا ساكت وبتظلم ونا ساكت..

هذا جميل والأجمل منه الشريط الذي عرضه عليّ الزميل تمام با شراحيل، رئيس تحرير (الأيام)، لفرقة فرنسية شبابية من الجنسين، وهم يؤدون أغنية “ساكت ولا كلمة” بالعربية وكان الأداء رائعاً والعزف أروع.. حقيقة تذكرت الزمن الجميل ..زمن السلطنة اللحجية التي أبدع فيها كوكبة من الشعراء و الملحنين والأصوات الواعدة الجميلة، تذكرت دستور السلطنة اللحجية والفرق الكروية اللحجية التي أبدعت في ميادين عدن والحوطة والقاهرة، تذكرت الحركة الأدبية والفرق الموسيقية اللحجية ..

تذكرت العام 1948م عندما تقدم مستشار السلطنة اللحجية السيد/ محمد علي الجفري، بطلب إلى الجامعة العربية للاستفادة من لجان الجامعة في مجالات عدة منها التعليم والصحة والثقافة وغرها وعلم الإمام يحي أو خلفه الإمام أحمد بالطلب واقترح على الدكتور عبدالرحمن عزام باشا أول أمين عام للجامعة بأن تتوعد السلطنة مع المملكة لتصبح الفائدة مشتركة فرفع أمين عام الجامعة مذكرة الأمام إلى السيد الجفري فجاء الرد الحصيف من السيد الجفري في مذكرة نقد فيها كل شيء وكان عنوانها ((وحدة مع من؟))..

وبعد (42) عاما حلت الكارثة بالجنوب ولحج عندما توحد مع قوم (ياجوج وماجوج) الذي تاّمروا على الوحدة وراحوا يحركون عصاباتهم على دراجات نارية في مسلسل التصفيات ..رحم الله الجفري وسؤاله: وحدة مع من ؟ رحم الله السلامي وأهلنا في لحج في.. ساكت ولا كلمة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: